الثلاثاء، أبريل 28، 2009

فلاشات

الخامسة صباحاً
حضر مسؤل الصيانة (كعادته) ولم يجدني (كعادتي) .... كان ممسكاً بورقة تنتظر توقيعي (في صلف) .... تحمل عبارة... "تم عمل اللازم والجهاز يعمل بكفاءة" .... أكاد أراه من خلف الجدران ينتظرني في (غباء) .... كنت قد كرهت الرجل والجهاز معاً ... مما دفعني لبيع الجهاز منذ سنوات .... بعت الجهاز ولم ألغ عقد الصيانة ..... حاولت مراراً لكنني في كل مرة كنت أفشل فشلاً ذريعاً .... انتقلت (مضطراً) لمنزل آخر ...... ولكنه تبعني في إصرار بغباءه المعتاد ...... وقعت على الإيصال وانصرفت .... الجهاز .... يعمل .... بكفاءة.
________________________________


منذ 20 عاماً ... وأكثر
كان عليّ في ذلك اليوم أن أذهب إلى الطبيب .... كي يفتح ذلك الجرح الملوث بمبضعه ويقوم بتنظيفه كما قال عند الكشف .... حاولت أن أتملص من الذهاب ولكن دون جدوى ... الجرح قد وصل لمرحلة متأخرة ويجب فتحه وتنظيفة ..... أمسك بيدي وفك الضمادات ... قام (برش) سائل ما على الجرح من بخاخة غريبة جعلت شكل الجلد يتغير ..... أمسك بالمبضع وفتح فتحة طولية .... أشياء بيضاء ... أشياء زرقاء .... لم يسمح لي ذلك (التمرجي) الضخم بالحركة (بالرغم من أنني لم أتحرك) .... بعد قليل كان يمزح معي مزاحاً (سخيفاً) كدت أبصق على وجهه لولا أن رأيت المبضع في يده ويدي تنزف ..... قال له (التمرجي) - يكفي هذا القدر (بلاش فلسفة في الجرح) ... عندها فقط أغلق الجرح و أعاد الضمادة وتركني أذهب .... كنت مهتماً جداً بأن أعرف تخصص هذا الطبيب ... حرصت على أن أقرأ اللافتة على الباب لأعرف (تخصصه) ... كنت ممسكاً بيدي تحت إبطي (كأنها ستهرب) .... أنظر بلهفة على تخصص الطبيب .... للحظات خيل لي أن اللافتة تقول (طبيب نفسي) .... لم أتأكد من تخصصه حتى الآن .... لكنني لم أذهب قط لطبيب نفسي .... ولازالت آثار جراحي (غير ظاهرة تماماً ) على يدي
_________________________________



خارج حدود الزمان والمكان

أصبت في هذا الوقت بالتحديد بنزلة برد شديدة فأهملتها (كالعادة ) .... بعد لحظات كان لابد أن أرقد وإلا سوف أرقد (على غير إرادتي ) .... لم استسلم للنوم بسهولة .... لا أعرف سر هذا العناد بيني وبين النوم (في ذلك الوقت) .... وصلت لمرحلة ما قبل الهذيان بقليل .... أرقد وحيداً في إباء لأصارع النوم في عنفوان شديد .... أركب صاروخاً نفاثاً مفتوحاً من كل الجوانب كالدراجة ... أتوجه مباشرة بسرعة الصاروخ (رأسياً ) إلى مكان سريري (حيث أرقد ) لأقاتل النوم ..... تعوق تقدمي (المبهر) حبتان صغيرتان من الليمون ... أتفادى هجوم الليمون وأعاود الهجوم من جديد ..... قبل الإرتطام الشديد يتبدى لي مستنقع من العسل الأبيض .... أتفادى السائل (اللزج ) في مهارة وأستعد للهجوم من جديد .... يتعطل الصاروخ فجأة فأقوم من نومي فزعاً فأجد بعضاً من (الكريات البيضاء) ممددة بجواري . لوحة الشرف كان بها أسماء من عينة .. كونتافلو و ........داي أند نايت
______________________________


الواحدة ظهر كل يوم
ساعة القيلولة.... مسكين كل من حرم منها*
الممر مزدحم بأشحاص أراهم لأول مرة *
من الذي فاز بمباراة الأمس ؟*
الأزمة الإقتصادية العالمية غير معروفة الأسباب ..لكنها ستضرب اقتصادنا *
بقوة ...وأعتقد أن اقتصادنا بخير .... كلنا بخير مادمت بخير


أريد شراء سيارة جديدة ما هي الشروط ؟ ثمنها مليــــون ومائتـــــــان وأربـــــــعين ألفا ًبالتقسيط على 3 سنوات .... ممممممممم

لا أستطيع فعل 6 أشياء في نفس الوقت ... كثيييييير *
كلهم على عجلة من أمرهم دائماً ..... (المدام) في المستشفى .... آخر الأمر أتبين أن المدام (دائماً) في المستشفى لأنها ببساطة ...ممرضة
_________________________________


الدكتور : للأسف يا أستاذ (صميده) .... أخوك بيحتضر... الق عليه نظرة الوداع
يجري (صميدة ) في ذهول وهو يكاد يفقد صوابه
صميده : (هريدي) .... رد عليا يا خويا ...... رد عليا هريدي ..................................................
صميده : جول الشهاده يا هريدي .... جولها يا هريدي
هريدي:..................................................
صميده: جول الشهاده يا هريدي ...انت بتموت .... الداكتور جال اكده.. جولها يا هريدي
هريدي : د ... دب .... دبلوم ت تجارره ه ه
___________________________________________________


العاشرة مساءاً
لم يأت أحد من الأصدقاء حتى الآن .... أجلس وحيداً في انتظار أحدهم .... صوت المذياع من بعيد
حبك يا حبيبي ملا قلبي وفكري)............... تعلق كلمات الأغنبة في رأسي بالرغم من أنني لاأسمع (الست) ... ولا أي (ست) ..... هؤلاء الحمقى لماذا يتأخرون دائماً .....
(حبك يا حبيبي ..... طلعلي دمامل )
منذ قديم الزمان ونحن نلتقي في نفس المكان وفي ذات الموعد .... ما الذي أخرهم هذه المرة
(حبك يا حبيبي ..... سوسلي سناني )
سأنتظر بضع دقائق أخرى ثم أنصرف .... هؤلاء المستهترون لا يحترمون المواعيد
(حبك يا حبيبي ..... سييب مناخيري )
لماذا لم يأت النادل حتى الآن .... حتى المكان لم يعد كما كان .... ماذا حدث
(حبك يا حبيبي .... بوظلي مفاصلي )
- أفيق من شرودي أمام التلفاز في المنزل وأجد نفسي أحدق في شاشة التلفاز في بلاهة والعاشرة مساءاً هو اسم البرنامج
_______________________________




قريباً جداً
تناقلت وسائل الإعلام العالمية صورة لأحد (أفراد) الشعب المصري وهو يقبل (مؤخرة) نائب رئيس مجلس إدارة محل بقالة في فولتا العليا .... حيث قام الأخير بتوزيع (صدقة) على روح صاحب محل البقالة في مصر باعتبارها (أفقر البلاد كرامة) ....وكانت الصدقة عبارة عن 100 جنيه (مخروم) تم توزيعها على 10000 شخص من سكان القاهرة الكبرى أم الدنيا التي تحتوي على ثلث آثار العالم وتحتوي على أطول أنهار العالم وتحتوي على أهم معبر مائي في العالم وتحتوي على أغنى رجال أعمال في العالم (اللي أقل واحد فيهم عامل فرحه ب50 مليون جنيه فقط لاغير ) وتحتوي على الأزهر المؤسسة الدينية الأولى في العالم التي لم ترضى بالظلم ولا بالهوان ولم تترك منكراً إلا وأنكرته ولا معروف إلا وأمرت به ولا فيلا في التجمع الخامس إلا وسكنت فيها رموزها وأولادهم وأولاد ولادهم .... كما تحتوي على (أطيب ) شعب في العالم وأكثرها قبولاُ للتعذيب والتنكيل والقتل والسرقة من أجل (تربية الأولاد) الذين بدورهم (ومن العجيب ) أنهم لم يسمعوا عن شيء اسمه (تربية) ... كما تحتوي على أكبر كم من الأمراض المستوطنة وأكثرها عرضة للأوبئة ... وأكثرها ثلوثاً بكل أنواع التلوث .... كما تحتوي على أكبر كنوز الأرض التي يفخر أهلها أنها (وبحمد الله) تنهب من 7000 عام ولم تنفذ بعد ...............تناقلت وكالات الأنباء تلك الصورة وفي الخلفية ظهرت كل هذه الكلمات (بلا خجل) .

هناك 61 تعليقًا:

د. ياسر عمر عبد الفتاح يقول...

أنا قلتلك قبل كده إنك بجد كاتب كبير
رغم إني مفهمتش فلاشة أو إتنين , أو بمعني أصح مفهمتش قصدك منهم إيه

لكن الإسلوب البديع الساخر والكلمات موظفة بشكل صحيح
تسلم إيدك

كنت غايب فين كل ده؟؟

MǿиY El-Shreef يقول...

حمدلله عالسلامه اولا

ثانيا

بجد مية مية

كلامك مترتب بطريقه عجبتني اوي والله

في كام حاجه كده بردوا مش فهمتهم

بس فعلاطريقه كتابتك تحفففه

ومستنيين التحديث

^-*

ستيته حسب الله الحمش يقول...

الفلاشة الأخيرة تحفة تحفة تحفة

هريدي ودبلون التجارة سمعتها قبل كده

عجبتني الفلاشة الأولى لأننا كلنا بنكتب كل يوم تعهد أن الجهاز يعمل وبكفاءة
مع إن لا الجهاز موجود ولا عمره اشتغل واستحالة يكون كفء ومع هذا يصر من حولنا على أخذ إصرنا على هذا الامر
وكأن إعترافنا يوجد الجهاز من عدم أو يريح اعصاب "مسئول الصيانة" اللي عاوز يتأكد إننا في ثباتنا العميق ها نمضي ها نمضي في ولاء تام للشركة المنتجة

تحياتي

د/عرفه يقول...

ياه
حلو اوى
فى فلاشات عالية جدا
والبعض الاخر كان غامض عليا شوية
والبعض الاخر كان مضحك فعلا من شدة الاسى

جميل يا تامر
انا واثق ان عندك الكثير من الابداع الذى ننتظره دايما

تامر علي يقول...

د. ياسر عمر عبد الفتاح

أشكر لسيادتك الإطراء الكبير الذي لا أستحقه ..فهذا بعض ما عندكم .

وبعدين أي حاجة عاوز فيها (شرح) خلي د/ستيته تشرحهالك بس كله بتمنه :)))

أنا كنت أسبح في هذا الفضاء الكوني الرحب :)

تامر علي يقول...

MǿиY El-Shreef

نتمنى أن نكون على مستوى تقديركم على طول :).... والتحديث أول ما أنفرد بالكمبيوتر:)

تحياتي :)

تامر علي يقول...

د/ستيته حسب الله الحمش

أنا كنت أول مره أسمع هريدي دي بصراحه بس عجتني الفكرة جداً :)

كلنا أجهزتنا (الغير موجودة) تعمل بكفاءة :)

تحياتي وتقديري :)

MaNoOoSh يقول...

اسلوبهم جميل ولكن اكتر ما عجبنى صميدة وهريدي

تامر علي يقول...

د/عرفه

أتمنى أن أكون عند حسن ظنك دايماً ... كما أتمنى أن أقرأ لك الجديد دائماً :)

تحياتي وتقديري

تامر علي يقول...

MaNoOoSh

أنا كمان عجبني صميدة وهريدي جداً :)

إزاي برعي ؟؟:)

فركشاوي ..ناوي يقول...

فلاشاتك...
نورت..
دماغات ضلمه كتير.

تامر علي يقول...

فركشاوي ..ناوي

وحضرتك نورت مدونات ضلمة أكثر :)

تحياتي وفلاشاتي دائماً :)

ebn roshd 777 يقول...

غالبا بتكون الكتابه ترجمه ماديه لافكار
وانفعالات لا يمكن نقلها للاخر الا بالكتابه (اعلان مني عن عدم قدرتي علي الفهم والاستيعاب)
حكايه الست اللي باست ايد وزيره
اسبانيه دي فعلا كارثه ولكن احيانا
كما يقولون رب ضاره نافعه
النفع الذي اقصده ان الصوره التي نشرتها المصري اليوم جعلتنا جميعا
نشعر بمدي الهوان والحقاره التي اصابتنا

من زمان اوي نفسي كلنا نستوعب اننا
تحت الصفر ومحتاجين بس نقدر نبدا من الصفر
تقبل تحياتي وتقديري

إبن مصر يقول...

السلام عليكم


كل الفلاشات دى جميله جدا ولكن اهمها الأخيره تحفه بجد

تنفع ابوحفيظه فى نشرة اخبار الخامسه والعشرون


تحياتى وكل التقدير

Lady E يقول...

بجد جزاك الله خيرا

قبل قراءة الفلاشات كنت في قمة الحزن والضيق

ولما قرأتهم ارتحت نفسيا شوية

جزاك الله خيرا على دعاء تفريج الهم

إيمان يقول...

طيب الفلاشات كلها بالنسبة ليه معناها واضح وباين

وعجبنى الاسلوب جدااااااااااا

لكن انا مش عايزه افهم ولا فلاشه منهم

مش عايزه افهم

كان نفسى بجد مفهمش

اصل الجهاز عندى شغال وتمام

والعربيه بمليون الا ربع

والشهاده قليل البخت مع مرتبة الشرف

اما الطبيب مفتحش الجرح من اساسو

وكلات الانباء بطلت اتابعها اصل الخبر اللى بتحكى عنه اتعاد كتير اوى

كفايه كده .. ربنا يسامحك

هتبوظ الاجازة

ها كنت بتقول ايه ؟!!!

أحمـــــــــــــد أبو العلا يقول...

لو علقت على واحده من قلاشاتك, هظلم التنيين

بصراحه أنا بستمتع بكلامك

يــوم جــديد يقول...

أحيانا تكون الحياة محطات

وأحيانا لا نتوقف في المحطات إلا إذا أضاءت لنا "فلاشات" كهذه

كلمات مبدع
لا حرمت الإبداع

تامر علي يقول...

ebn roshd 777
كل الناس عارفه إنها تحت الصفر ... عدا البعض ممن هم أقل مما تحت الصفر ... يظنون أنهم فوق الجميع ...فيأخذون الجميع للهاوية :)

تحياتي وتقديري :)

تامر علي يقول...

إبن مصر

مسألة اجترار الأحزان بالسخرية هي عادة أصيلة عند المصريين ... أنا متابع جيد لأبو حفيظه.......... وأمها كمان :)

تحياتي وتقديري دائماً :))

تامر علي يقول...

Lady E
مهما كانت الظروف وقسوتها فنحن دائماً نحمل من العلم الألهي ما نعلم به أن الحياة (برمتها) ما هي إلا محطة قصيرة جداً واختبار صعب لكنه زائل فلا نأسى على ما فات ... ونحاول أن نتصبر بمعية الله على قضاءه

تحياتي وتقديري دائماً :)

تامر علي يقول...

إيمان

:))))) أنا فاكر إن الأجازة من كل حاجة حتى التدوين علشان كده واخد راحتي على الآخر :))

خلاص كفاية كده ونكمل بعد الأجازة:)

تحياتي وتقديري :)

تامر علي يقول...

أحمـــــــــــــد أبو العلا

الباشمهندس الكبيــــــــر أحمد بك أبو العلا ....(إن شاء الله تمسك وزير التخطيط قريب :)

أدينا بنتفك مع بعض بكلمتين يابوحميد :)
أسعد الله أيامك :)

تحياتي :)

تامر علي يقول...

يــوم جــديد

مرحباً بك في أول مرور جميل على المدونة المتواضعة .... وشكراً على الإطراء الجميل الأكبر من استحقاقنا بكثير :)

تحياتي وتقديري :)

حازم النبراوي يقول...

يا عم طالما اسلوبك حلو كدة مش عايز تسمعنا صوتك بقى؟ مش عايز تقول حاجة جميلة زى دى بصوتك عندى؟؟؟


ما تفكر وانا والله هذيع لك حتى لو هتبعت تسجيل فاضى...

مع خالص تقديري واحترامي

تامر علي يقول...

حازم باشا النبراوي

لو على التسجيل الفاضي ... ذيع من دلوقتي :))))

منورني والله ... خلاص ان شاء الله أعمل معاك سهرة إذاعية للمدونين قريب :)

تحياتي :)

شمس النهار يقول...

كل مقطع عايز بوست لوحده وجواه فكره عايزه تتناقش في بلوجر كامل
بس المفهوم وصل
بطريقتك اللطيفه السهل الممتنع
اسجا اعجابي بماتكتب

حاجات جوايا يقول...

اسلوب رااااااااائع جدا
ولغة سلسة و رشيقة

اوجعنى آخر فلاش
:(
اهى دى آخرتها

بارك الله فى قلمك وزادك ابداعا أخى الفاضل


سالى

فشكووول يقول...

ازيك يا تامر
تحياتى
كلامك مرتب واسلوبك برضه مرتب وبتتكلم عن حاجات ما لهاش علاقه ببعضها لكن برضه مرتب نفسك
عموما يا بنى انت والريس بتاع الجهاز وايدك اللى بتعمل فيها تنضيف عند الدكتور وهريدى الله يكون فى عونه
دائما المؤمن مصاب
تحياتى

Rose يقول...

استمتعت بقراءة فلاشاتك
في الفلاش الأول ،لم أفهم
عن أي جهاز تتحدث؟!!!

كاتب مصري يقول...

السلام عليكم
أخي تامر علي
تحية طيبة
يسعدني ويشرفني كثيرا أن أدعو عقلا وقلما وفكرا رائعا يحملهم رجل مثلك للمشاركة في مجلة رؤية مصرية مع فريق عملها الذي قدر الله أن أكون منظما لعمله
على ما أعتقد حضرتك سمعت عن المجلة ويمكن زرتها كمان
ياريت حضرتك ترد عليا وتبلغني بالدور الي ممكن يناسبك فيها وايه المادة الي ممكن تثري بيها المجلة
منتظر ردك
تقدري تتواصل معايا ع البريد بتاع المجلة
roaua.com@gmail.com
ibrahemaladawy@gmail.com

مودتي لك سيدي الكريم

أحمد سعيد بسيوني يقول...

عجباني دماغك يا تيمو والله

ولا دبلوم تجارة دي
جامدة

تسلم ودمت بخير دائماً

تامر علي يقول...

شمس النهار

شكراً على التفاعل الإيجابي .... ونتمنى دوام التواصل الايجابي :)

تحياتي

تامر علي يقول...

حاجات جوايا

أوجعك آخر فلاش ؟؟؟ أنا ورمت :)))

شكراً على التفاعل الأنيق

تحياتي وتقديري :)

تامر علي يقول...

عمنا فشكووول

شكراً للرد الأنيق المرتب :)

المؤمن منصاب فعلاً:))

تحياتي وتقديري

تامر علي يقول...

Rose

مرحباً بك دائماً

أسعدني مرورك جداً .... الجهاز الذي أقصده هو كل (ما يخصنا) ويعاني من (العطب) ومع ذلك نوقع على أنه يعمل بكفاءة:)

تحياتي وتقديري دائماً وأسعد الله أيامك:)

تامر علي يقول...

كاتب مصري

أنا طبعاً أعرف المجلة ومتابعها كويس كمان :) كما يشرفني أن أشارك بقلمي المتواضع في مجلتكم الشابة:)

تحياتي وتقديري دائماً:)

تامر علي يقول...

أحمد سعيد بسيوني

شكراً لمرورك وتفاعلك الايجابي

تحياتي وتقديري :)

mahasen saber يقول...

فلاشاتك ساحره فى الكلمه والاسلوب والمغزى

فلاش الدكتور حسسنى بالالم يعنى كان ايدى اتفتحت من غير بنج

والفلاش الاخير ده صوره لنهايتنا كلنا

اسلوبك اكثر من رائع يا اخونا الفاضل
وفيه بلاغه ادبيه جميله

تامر علي يقول...

mahasen saber
سلمكم الله من الألم بكل أنواعه :)

شكري وخالص مودتي للإطراء الجميل الذي لاأستحقه :)

تحياتي وتقديري دائماً

القلم السكندري يقول...

ماشاء الله

كأن الأحرف تنسابُ من يديك إلي قوالبِ معانيك انسياب الشعرِ في وادي القصيد


بانتظار مزيدِ ابداعك

تحياتي

تامر علي يقول...

القلم السكندري

تعليقك يناسب شاعر متمكن من بحور الشعر:)

تمانياتي بأسعد الأوقات :)

الازهرى يقول...

فلاشات جميلة
لكن تفتكر امتى نقدر نغير كل ده
المشوار طويل ولازم نبدأ

مستنى لما تنفرد بالكومبيوتر وتكتب الباقى

ايوشة يقول...

اسلوب حضرتك ممتاز جدا مش عارفة اعلق اقول ايه بصراحة
بس حكاية صميدة وهريدى دى ههههههههه منعرفهمش خالص دول مش صعايدة من عندنا :))

ملكة بحجابى يقول...

فلاشاتك تختلف
بك شىء يختلف عن الأخرون
أبهرتنى وكفى !

تقبل تحياتى
ملكة بحجابى

over dose يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
لقد خلقنا الله احرارا يقول...

بجد فنان ووووووووووبس

تامر علي يقول...

الازهرى

ازيك يا باشا ... إيه أخبارك

الحقيقة إحنا بدأنا خلاص .... بس ربنا يستر ونخلص :)

يسعدني تعليقك دائماً:)

تحياتي

تامر علي يقول...

ايوشة
ما انا عارف انهم مش من عندكم خالص (أصل زوجتي من الصعيد) فأنا طبعاً مقصدش أي حاجه خالص مالص :)

تحياتي

تامر علي يقول...

ملكة بحجابى

يسعدني دائماً مرورك الراقي الغني بكلمات صادقة :)

اطيب الأمنيات بأسعد الأوقات :)

تامر علي يقول...

over dose
أنا سميت المجموعة باسم "بلاد ما وراء الحزن " ... مش علشان اللي يقراها يعيط:) ..... كتير كانوا مستغربين ليه مسمي مجموعة قصصية بإسم عمل لاينتمي للقصة ...وإيه اللي حشرها أصلاً في وسط مجموعة قصصية ... قلتلهم اقروا

the story of the ugly duckling:)

:)
هتعرفوا ان دي البطة السودا بيتاعة العمل لكن (أمها) بتحبها:)))))

تامر علي يقول...

أشكرك على الإطراء ده لكن أنا مستحقهوش خالص .... شكراً على المرور الجميل ... مع أطيب الأمنيات بأسعد الأوقات :)

Beram ElMasry يقول...

اخي العزيز شكرا لزيارتك وكلي امل ان احققك رغبتك ورغبتي لعلي انال منك الرضا عن ما اكتب فوجودكم جانبي يحي قلبي وقلمي
ولك تحباتي والسلام ولا سلام مع اليهود

mony يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
تامر علي يقول...

أ/بيرم
حمدالله على سلامتك ونتمنى لك دوام الصحة والعافية والتألق دائماً كعادتك :)

تحياتي :)

سارة احمد يقول...

ما شاء الله ياتامر...فلاشات ف الجون يعنى اكيد لمست معا كتير تلاقي اى حد فينا اقله لمست معا فلاشة ولا اتنين...تسلم ايدك ازود تايدى للكل من قال عليك كاتب بجد

المتبهـدلـون فـي الأرض يقول...

نــعـم ؟؟؟

Nour يقول...

السلام عليكم..
غوص فريد وترجمة منمقه تحوى حروفها وفواصل سطورها العديد..
وفى النهاية هتوقع ان كنت مستيقظ ام فى النوم وتظل الجروح ولكن النزف داخلى فلا تقوى العين على الرؤية ولكن يتسطيع الاحساس الاختراق..وفى ظل الصراعات فى الحياة التى تتسلق لللاحلام
..وعلى الرغم من اختلاف التوقيت سواء كانت عاشرة ام السابعة فالجميع يحوى ربما مهاترات..ويظل اللالتباس وربما الجهل المفعم بالعمى ..ويظل التاريخ ولكن يسكنه المخربيبن ..
وتظل السطور فى حبر قلمك تحوى المعنى المقصود...
أحيك على تلك الفلاشات ..دمت بخير.

تامر علي يقول...

سارة احمد

شكراً على اطرائك الجميل وأتمنى يكون المعنى وصل للجميع زي ما وصللك ..:)

تحياتي دائماً:)

تامر علي يقول...

المتبهـدلـون فـي الأرض

أيييييوه هو كد بالظبط :)

تامر علي يقول...

Nour

الفلاشات ومضات تضيء في لحظات يتجمد فيها الزمان فتبقى صورة الانسان على الحال ولا نرى الجزء الأكبر من الأفعال لكن يبقى الدليل أنه مر من هنا

تحياتي وتقديري