الجمعة، أغسطس 12، 2011

باد هواك " للمتنبي "




أنا   زهقت من السياسة والسياسين واللي بيحصل لحد ما جالي انشكاح في اللابوريا والدكتور قالي امتنع عن السياسة وأكل الأونطة لمدة شهر  وبناء عليه  هرجع  للأدب بالأدب أحسن ما ارجعله بالعافيه والمقطع التالي من قصيدة للمتنبي بيمدح فيها ابن العميد وطبعاً أنا ماليش دعوة بابن العميد ولا بابن اللوا  علشان كده هاخد اول القصيدة بس علشان العملية مش ناقصة تدخل المجلس العسكري دفاعاً عن ابن العميد ، ما علينا الراجل المتنبي ده كان منافق كبير بس كان موهوب جداً الحقيقة وهو في نظري اشعر انسان على وجه البسيطة أو في قلب البسيطة باعتبار ماهو كائن  واليكم جزء من القصيدة واللي ميبلعهاش يقول علشان اكتب تحديث اشرحها فيه 






بَادٍ هَوَاكَ صَبَرْتَ أمْ لم تَصْبِرَا                   
                   وَبُكاكَ إن لم يَجْرِ دمعُكَ أو جَرَى
كمْ غَرّ صَبرُكَ وَابتسامُكَ صَاحِباً                   
                   لمّا رَآهُ وَفي الحَشَا مَا لا يُرَى
أمَرَ الفُؤادُ لِسَانَهُ وَجُفُونَهُ                   
                   فَكَتَمْنَهُ وَكَفَى بجِسْمِكَ مُخبِرَا
تَعِسَ المَهَاري غَيرَ مَهْرِيٍّ غَدَا                   
                   بمُصَوَّرٍ لَبِسَ الحَرِيرَ مُصَوَّرا
نَافَسْتُ فِيهِ صُورَةً في سِتْرِهِ                   
                   لَوْ كُنْتُهَا لخَفيتُ حتى يَظْهَرَا
لا تَترَبِ الأيْدي المُقيمَةُ فَوْقَهُ                   
                   كِسرَى مُقامَ الحاجِبَينِ وَقَيصَرَا
يَقِيَانِ في أحَدِ الهَوَادِجِ مُقْلَةً                   
                   رَحَلَتْ وَكانَ لها فُؤادي مَحْجِرَا
قد كُنتُ أحْذَرُ بَيْنَهُمْ من قَبْلِهِ                   
                   لَوْ كانَ يَنْفَعُ خائِفاً أنْ يَحذَرَا
وَلَوِ استَطَعتُ إذِ اغْتَدَتْ رُوّادُهمْ                   
                   لمَنَعْتُ كُلَّ سَحَابَةٍ أنْ تَقْطُرَا
فإذا السّحابُ أخو غُرابِ فِراقِهِمْ                   
                   جَعَلَ الصّياحَ بِبَيْنِهِمْ أن يَمطُرَا
وَإذا الحَمَائِلُ ما يَخِدْنَ بنَفْنَفٍ                   
                   إلاّ شَقَقْنَ عَلَيهِ ثَوْباً أخضَرَا
يَحْمِلْنَ مِثْلَ الرّوْضِ إلاّ أنّها                   
                   أسْبَى مَهَاةً للقُلُوبِ وَجُؤذُرَا
فَبِلَحْظِهَا نَكِرَتْ قَنَاتي رَاحَتي                   
                   ضُعْفاً وَأنْكَرَ خاتَمايَ الخِنْصِرَا

هناك 5 تعليقات:

شمس النهار يقول...

كلنا جالنا اسكربوت في النفساوية

وادب ادب

اهو كله سياسة

كل سنة وانت طيب

رمضان كريم

تامر علي يقول...

شمس النهار
كل عام وانتم واحبابكم بخير وعافية
الله أكرم :)

إيمان يقول...

الادب فضلوه عن العلم .
القصيده لا تحتاج ترجمه .. ميه ميه يا افندم
لو سمحت مفتاح الدكان معاك ممكن تسيقه اصلي خارج الخدمه والدكان خلاص العينكبوت عشش فيه وخلف وجاب عيال والعيال كبرت

تامر علي يقول...

إيمان

:)
ما هو انا اللي مأجره مفروش للعنكبوت النونو بدل القعده فوق السطح :)

حاضر يافندم نسيقه منسيقهوش ليه ونراكم داخل الخدمة قريباً

فشكووووووول يقول...

السلام عليكم
تحياتى وكل عام وانت بخير
هو انا بفهم فى الشعر الحلمنتيشى عشان افهم فى شعر المتنبى
والله كمان بقيت مدهول ومنبعج من السياسه لكن نعمل ايه عايشينها خصب عننا اليومين دول

دى مدونتى الجديه بعد ان ضاعت فشكوول القديمه وغرقت فى البحر

تحياتى