السبت، أكتوبر 24، 2009

في انتظار السعادة




من قديم الأزل وأنا أنتظر ... مع أني أكره الأنتظار كثيراً ...لكني أبداً لا أفقد الأمل ... ذلك المفقود الغائب الذي طالما بحثت عنه ولم يساورني شك في أنه قادم ولو تباعدت أزمنته .... في الصغر كان يمثل الأمل في الغد القادم تحت مسمى "عندما أكبر"فبعد هذه الجملة يمكنك أن تضيف آلافاً من الأمنيات والأحلام وتظل تطلب من الزمان أن يتسارع وتبغضه لأنه يحول بينك وبين حلمك الأثير.. فحينها لاتري إلا ضعفك وقلة حيلتك وانصياعك لرغبات "الكبار"وبعدها بقليل ...وبعد أن يكشف لك الزمان عن شيء قليل مما وراء أستاره يتحول الحلم "عندما أكبر" لحلم "أريد".... وما يأتي بعد أريد لهو أشياء كبيرة وكثيرة و"غالية" تتحمل معها النفس غالباً مالاتقوى الهمة ولا الظروف على انجازه فيظل حلم "أريد"يعكرعليك صفو أيامك لأنك تريد ولا تقدر وتقدر ولاتريد...فيضيع مع الوقت ماكنت تقدر عليه ولم ترده وتفقد الرغبة فيما ظللت طيلة الوقت ...تريد...بعدها ينكشف لك ستار الأيام ولا تجد أمامك الكثير ...عندها فقط لاتملك إلا أن تنظر خلفك لتقول "ألا ليت الشباب"ولكنها تكون مسألة وقت حتى ينكشف لك المستور كله
أعرف كل ذلك ولازلت في الإنتظار ... ولازلت أريد ....ولازلت أقف خلف أدوات التمني وأستجدي عبق الماضي من الأيام فأنا قد أحببت الانتظار ....هل قلت قبل أنني أكره الانتظار ؟؟ كان ذلك في الماضي عندما كان الزمان أمامي ... أما الآن وقد أصبح خلفي فقد أحببت الانتظار لأنه يمثل أجمل ما في الدنيا من معان....يمثل الأمل فيما يحمله هذا الغائب المنتظر ...يمثل الأمل في السعادة

قال لي الرجل هذه الكلمات وهو يظن أنها خلاصة تجربة حياته
كان يظن أنه بذلك يضع ترياقاً في فمي حتى تصل رسالته من بين السطور ....ومضمون الرسالة كما لايخفى على أحد هو ... استمتع بكل اسباب السعادة المتاحة بين يديك في كل لحظة ولا تضيع عمرك في انتظار السعادة التي لن تأتي .... لأنك إن فعلت لن تجنيَ طوال عمرك سوى الانتظار
عندما قال لي الرجل هذه الكلمات نظر طويلاً في عيني مباشرة وكأنه قد أهداني كنزاًًً ما ..وصمت وكأنه يريدني أن أقول ما معناه أنني ممتن له كثيراً وأن كلماته قد غيرت تفكيري كثيراً وأنني سأفكر من الآن فصاعداً بأسلوب مختلف.لكنني كنت أحمل له مفاجأة آلاف علامات الاستفهام وأطنان السلبيات والمعوقات والمنغصات التي جدت واستحدثت ..كل ما من شأنه أن يبخر كلماته على حرارة  الواقع الأليم ..كنت على وشك أن أقذفه في وجهه وأنصرف ... ولكنني تذكرت شيئاً هاماً ...لم انتبه له من قبل ..هذه الكلمات كنت قد قلتها بالمعنى نفسه  لشاب أصغر مني منذ أيام وعندما قلتها له أحسست أنه ليس شغوفاً بها وقال لي ما معناه أن الأيام تختلف والظروف تتغير .... ضحكت كثيراً حتى كدت أن أقع على الأرض ...أعتقد أن الشاب كان على خطأ عندما قال أن الظروف تتغير .... وأعتقد أنني كنت على خطأ حين هممت أن أجادل الرجل .. لن أدع التجربة تتوقف عندي كعادة بني الإنسان .... سآخذها من الرجل وأحاول أن أنتفع بها ... سأشكره وأقول له أنه غير مسار تفكيري لأنه يجب أن يتغير فعلاً ... سأبحث عن اسباب السعادة ولا انتظرها حتى تأتي ..فأنا أكره الانتظار ....هل قلت أنني أحب الانتظار ...لا لم أقل ذلك ربما كان هذا صوتك الذي سمعته ... فأنا لم أنبس ببنت شفه منذ أول الجلسة
أرجوك لاتتعس نفسك

هناك 36 تعليقًا:

د/عرفه يقول...

السلام عليكم

معذرة لتقصيرى فعلا بقالى فترة مجيتش هنا

وكمان وحشانى مواضيعك الجميلة وتعليقاتك الاجمل كمان


بالنسبة للموضوع عن نفسى مش بحب أضايق نفسى أبداوبحب أفكر دايما بإيجابية شوية

ودايما الطبيعة البشرية بتميل لإستحسان ذكريات الماضى والتحسر عليها

وزى ما قولت إستمتع بالفترة الحالية ولا تنتظر قدوم السعادة لإنها لن تأتى
أبدا كما تتمنى


وتحياتى ليك

أحمـــــــــــــد أبو العلا يقول...

بنسمع تحارب الماضي وكتير بنتجاهلها ونمشي في نفس الطريق اللي مشيوا فيه ونوصل لنفس النتيجه
ليييييييييييييييييييه؟ مش عااااااارف

Hager Za3bal يقول...

احنا دايما كده فعلا .. دايما عندنا النغمه بتاعة الماضي دي ، مع اننا لما كنا فيه كنا مش حابينه .. وحاضرنا دلوقتي مش حسينه .. ولما تفوت الايااام هنقووول يااااه كانت اجمل ايام ..!

ونرجع ننتقد نفسنا .. ونعمل نفس الكلام ..

السعاده ؟ كلمه كبيره ولغز اكبر .. بس اكيد في يوم هتيجي زي ما بنتمناها بس لو حطينا ده في دماغنا ..:)

كالعاده متألق :)

تحياتي

غير معرف يقول...

رائع

ستيته حسب الله الحمش يقول...

انا لا أحب الإنتظار
هل قلت ذلك؟
انا أكره الإنتظار
أنا أمل من الإنتظار
ايها الإنتظار انا أمقتك بشدة
وانا كالرجل المتحدث
ان طال انتظاري لشيء ازهد فيه سواء حصلت عليه او لم احصل

ولكن هل قلت أنني أكره الإنتظار؟
قلت كتير بس نعمل فيك ايه يا زمن

دمت سعيدا بأمل
بلا أي انتظار سواء تحبه "مأنتخا"
أو تمقته "عاملا" ومستمتعا

تحياتي

غير معرف يقول...

السعادة التي تنتظرها وننتظلرها جميعا ونتوق اليها بشده ليست هنا........
انها هناك!!!!!!!!!!!!
تحت شجرة طوبي
تحياتي فانت اديب فذ

فركشاوي ..ناوي يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته.
عزيزي ...مهما كانت تجارب الآخرين فلن تكون كتجربتي .وانا دائما ابحث عن ذاتي التي هي سعادتي ...فكيف اجدها في تجربه أخري .أسعدك الله كما اسعدتنا ...

حازم النبراوي يقول...

كلماتك

"سأبحث عن اسباب السعادة ولا انتظرها حتى تأتي ..فأنا أكره الانتظار"

لخصت كل ما يمكن ان يقال فى اى تعليق

تحياتى وتقديري واحترامي

لقد خلقنا الله احرارا يقول...

السعادة
ابحث عن اسبابها ولا انتظرها
انا حاليا
مسيطرة على جدا مرحلة أريد
كنت فاكرة انى غير كده
وان الرضا اللى عندى يكفينى انا وغيرى
لكن فى نفس الوقت
خايفة
خايفة الانتظار ينتهى وبعدين شوف السذاجة
الاحلام تحقق
ساعتها
انا واثقة انى مش هكون سعيدة
لانى هحس بحاجات تانية بتنقص من عندى
وابدأ المشوار من تانى

يارب ارضينا بفضلك وكرمك



مبروك على الرزق الجديد
ربنا يبارك وينبتها نباتا حسنا

يــوم جــديد يقول...

أكره الانتظار
أكره التردد
أكره تضييع الفرص

لعل السعادة لا تأتي هكذا إلا غلابا
دامت لك كلماتك
ولا انتظرناك في غير الخير أبدا

mohamed ghalia يقول...

عارف بجد خلتنى استقل كتاباتى عامل مدونة كاملة عن السعادة وعمرى مكتبت بالطريقة دى بجد تحفة
ربنا يسعدك دايما

إيمان يقول...

أنالاأحب الإنتظار ..
هل قلت ذلك ؟؟
نعم قلتها يوما وندمت
اليوم أنا أحب الانتظار .. نعم احب الانتظار
انا انتظر اذا انا املك سببا للحياة
انا انتظر إذا انا على قيد الحياة
من الضروري دائما أن ننتظر شيئا ما حتى وان لم يأتى ...
دمت منتظرا فى سعادة وأمل
وبمناسبة الانتظار فين بقية الروايه ( الشرير يحكم العالم )
هتنشر الروايه أمتى حضرتك ؟؟!
بجد والله نفسى أكملها

mahasen saber يقول...

كل ايامنا نعمه وكل لحظات حياتنا جميله حتى بمرها لو فكرنا فيها بشكل ايجابى شويه يعنى سواء ماضى او حاضر او مستقبل يكفى اننا لسه فوق الارض وعايشيين عليها وبنحسها ولسه ربنا مأذنش وبقينا تحتها

ولاا ايه

تامر علي يقول...

د/عرفه

ولا تقصير ولا حاجه :)كلنا في المشاغل سواء ونتشرف بك حاضراً أو قارئاً :))

وفعلاً الماضي جميل جداً في استلهام الايجابية بدون ان يمثل عائق

تحياتي لك دائماً:)

تامر علي يقول...

باشمهندس أحمد باشا أبوالعلا

يمكن علشان مكسلين نجرب حاجه تانيه :))

الكسل وحش يا أخي :)

تامر علي يقول...

Hager Za3bal

أكيد الانسان عنده مسحة رثاء للنفس بيحاول يظهرها في شكل حسرة على ما فات أو في ذكرى معينة لكن أن تتحول الي أمراض نفسية فهذا هو الشيء الغريب :)

تحياتي

تامر علي يقول...

غير معرف

شكراً :))

تامر علي يقول...

د/ ستيته حسب الله الحمش

أنا أحبه منأنتخاً فعلاً وهذه حقيقة علمية لا جدال فيها :))

فعلاً الانتظار فظيع خصوصاً في عيادات دكاترة الاسنان :))

فين أيام ماكان جوز الحمام 3 فرد وعود القصب 5 زعازيع

اعادها الله علينا بالخير هذه الايام :)

تامر علي يقول...

غير معرف

فعلاً الجزء الاكبر من السعادة ليس فس الدنيا ولكن فيها نصيب يدفع الانسان لتجويد الزرع ليوم الحصاد

جعلنا الله واياكم من السعداء في الدارين

تحياتي :)

تامر علي يقول...

فركشاوي ..ناوي

الخبرة هي استلهام الصواب ومعرفة الخطأ من تجارب الآخرين والاستفادة في التجربة الشخصية
السعيد من وعظ بغيره والشقي من وعظ بنفسه

تحياتي :)

تامر علي يقول...

حازم النبراوي

مجرد محاولة استلهام عبق السعادة من التجارب السابقة شيء ايجابي فعلاً

دمت متألق كالعادة

تحياتي :)

تامر علي يقول...

لقد خلقنا الله احرارا

لابد من وجود النواقص والممنغصات في الحياة والا ماتبقاش دنيا :)
الاهم هو تلمس اسباب السعادة المتاحة والاستمتاع بها

بارك الله فيك ورزقنا واياك دائماً:)))

تحياتي

تامر علي يقول...

يــوم جــديد

أكيد السعادة لاتأتي إلا للمصرين عليها :))

دائماً في انتظار الحق :)

تحياتي :)

تامر علي يقول...

mohamed ghalia

يافندم ده تواضع منكم تستحقون عليه الاحترام :) مرحباً بك دائماً ومنورني :)))

تحياتي :)

تامر علي يقول...

إيمان

الانتظار فعلاً بيكون مرادف للأمل ...على حسب نظرة الانسان واستقباله للامور:)

أنا حالياً في اصعب مرحلة في الرواية ...وهي نقلها من الورق للكمبيوتر وطبعاً بقالي 6 شهور ومخلصتش نصها :))) كل يوم سطرين :)

فلنأمل ان ربنا يسهل واخلصها :)

تحياتي

تامر علي يقول...

mahasen saber

هي دي النظرة الصحيحة للأمور طبعاً بعيد عن أي أمراض نفسية أو تعقيدات لكن الحقيقة ان الانسان بيمر احياناً بمراحل انخفاض معنويات تخليه نظرته متشائمة أحياناً ...لكن أكيد متفق مع سيادتك :)
تحياتي :)

مجرد مدونة يقول...

جميلة جدا، معناها جميل وفى إطار ساخر، والمعنى النهائى رائع

أم مالك يقول...

انا جاية اسلم عليك
يااستاذ تامر لعلك بخير
من زمن لم ازور رغم انها من اقرب المدونات لىفارجو التماس العذر
وعدم نسيانى من الدعاء بالشفاء
تحياتى

تامر علي يقول...

مجرد مدونة
جزاك الله خيراً كثيراً :)

يسعدنا مروركم دائماً

تامر علي يقول...

أم مالك

متعكم الله بالعافية في الدنيا والآخرة وجعله في ميزانكم يوم العرض
تشرفنا زياراتكم دائماً

تحياتي :)

إيمان يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبعد السلام يحلى الكلام
بص يا استاذ تامر على ( أنتخه ) انا جالى عرض من زميله تدونية لما عرفت ان حضرتك بتكتب فى الرواية صفحتين فى اليوم ومأنتخ أخر حاجه قالتلى انا ممكن اكتبهاله على الكمبيوتر تطوعا لله يعنى .. قولتلها الرواية تحفه وفيها شغل عالى جدااا والاستاذ تامر هيخاف عليها تتسرق
قالتلى أكيد هو عامل حساب حاجه زى كده
وبعدين عايزين نخلصها قبل ما علاء الاسوانى ينزل روايته الجديده
علشان نحرق دمه
وميلقيش حد يشترى روايته
رد عليه لو سمحت وبلاش أنتخة

تامر علي يقول...

إيمان

أولاً : أنا أشكر لحضرتك الإهتمام جداً وربنا يجزيك خيراً كثيراً

ثانياً: أنا مبخافش على حاجه تتسرق ولاحاجه لأن محدش أصلاً مهتم بالأدب اليومين دول فما بالك بسرقته :)

ثالثاً: العرض ده مغري جداً والله بطريقة بشعه :) وهايريحني كتير ..لكن للأسف لازم أنا اللي أكتبها بنفسي لأني ساعات أضيف حاجات وأحذف حاجات وأغير تعبيرات فممكن يطلع فصل غير ما اتكتب أول مره خالص :) وطبعاً لو اتكتبت هاضطر اقعد تاني أقراها وأصلح فيبقى المجهود مضاعف .... هو الحل من وجهة نظري إني أجيب سكرتيرة أمليها وهي تكتب :)))
بس ان شاء الله الكلام ده هيبقى في الجنة ونعيمها :)

والله أنا شاكر لحضرتك وللزميلة الأخرى هذا العرض الذي يصعب تفويته لكن ما باليد حيلة .... وعلى فكرة أنا أخدت أجازة الاسبوع ده وممكن انجز فيها شوية كمان بس محتاج بعض الدعاء بصفاء الذهن :))

تحياتي

Beram ElMasry يقول...

صديقي العزيز تامر علي
بارك الله فيك لهذا الإطراء الجميل والحمد لله إني أدخلت بعض السرور إلي قلبك الذكي وإن شاء الله سأحاول أن التزم بالخط الحالي في النشر فأنا أنشر كل ثلاثاء قصيدة سياسية ثم الثلاثاء التالي له قصيدة عاطفية أو أجتماعية وكلي أمل أن أنال قبولكم ورضاكم خالص ودي والسلام ولا سلام مع قتلة الأطفال والأنبياء بني إسرائيل .

Tamer Nabil يقول...

الموضوع ممكن اقول راى فية بشىء بسيط

لما يكون الانسان درحة حرارتة طبعية بيكون انسان عادى

ولما تزيد عن المعدل الطبيعى يكون انسان مريض وتتغير مواقفة ونظرتة للالامور

مع خالص تحياتى

لقد خلقنا الله احرارا يقول...

حضرتك فين من زمان
ولا فى انتظار السعادة

اقصوصه يقول...

للاسف ان ها واقعنا

في مثل عندنا يقول

محد يتعلم الا من كيسه

او من جيبه :)