الجمعة، مايو 22، 2009

علماء.... دعاة.... مفكرين ...... طلاب علم ... ناشطين ..الخ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هناك لغط شديد ومتشابك في فهم حالة المتكلمين في أمور الدين على الساحة الإعلامية المقروءة والمشاهدة والمسموعة فغالباً ما تطالعنا وسائل الإعلام بأناس لاندري لظهورهم سبب ولا لإختفائهم سبب ولا على أي معيار يظهرون ولا بأي مرجعية يتكلمون .... كل ما في الأمر أنهم وبطريقة ما ظهروا في وسائل الإعلام فأصبح ظهورهم أمراً واقعاً ..... وبقليل من التأمل في واقع الحال ستجد أن تصنيف هؤلاء المتكلمين يصعب جداً على متلقي الرسالة الإعلامية سواء كانت موجهة أو غير موجهة أو عليها ضغوظ مادية أو فكرية من أي نوع وستجد أن هناك اتجاهات متعددة وأن "كل حزب بما لديهم فرحون" .... فهل يجب عليك كمتلقٍ لتلك الرسائل الإعلامية معرفة من يتكلم حتى تقع الفائدة ؟؟؟؟ الإجابة البسيطة هي أننا لا نتعامل مع أشخاص بعينهم ونقيم علاقات شخصية .. ولكن نتعامل مع ما يتكلمون به فنستقبله ونقيمه وإما أن نقبله إن وافق الشرع وإما أن نرده إن لم يوافقه .... تلك هي الإجابة النموذجية للسؤال ... ولكن الإعلام له رأي آخر ... فمهمته هي جذب أكبر عدد من الجماهير لتحقيق نجاح مادي أو معنوي (قد يكون هذا مقبولاً لحد ما ) ولكنك تجد أن العلاقة الدينية الإعلامية من هذا المنظور تطل كل فترة (بلغط جديد ) وللعجب الشديد فإنك غالباً ما لاتسمع إجابة شافية من أي ٍ من المتكلمين فعلى سبيل المثال وقع لغط شديد في مسألة رضاع الكبير وكلنا سمعنا كل ما قيل ومرت الزوبعة وسأفصل لكم الإجابة البسيطة على الشبهة الواردة وقارنوها بما سمعتم وشاهدتم وقرأتم :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
"عن عائشة قالت جاءت سهلة بنت سهيل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله إني أرى في وجه أبي حذيفة من دخول سالم ( وهو حليفه ) فقال النبي صلى الله عليه وسلم أرضعيه قالت وكيف أرضع ؟ وهو رجل كبير فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال :قد علمت أنه رجل كبير زاد عمرو في حديثه وكان قد شهد بدرا وفي رواية ابن أبي عمر فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم"

مسلم

* ذهب جمهور الفقهاء (ومنهم الأئمة الأربعة) وجمهور الصحابة وأمهات المؤمنين إلى أن هذا الحكم خاص بالسيدة سهلة بنت سهيل وذلك لما تواتر عن النبي في نصوص كثيرة بالإضافة للقرآن الكريم في أن الرضاعة في أول عامين وزاد أبو حنيفة ستة أشهر فقال عامان ونصف وقالوا جميعاً بأن هذا الحكم خاص بالسيدة سهلة فقط حيث أتت النبي (صلى الله عليه وسلم وبينت له حالها وحال زوجها الذي تبنى الولد وهو صغير ونشأ بينهما ثم نزل حكم إبطال التبني ورأت السيدة سهلة أن زوجها يكره دخول الولد عليها بعد الحكم فأرادت أن تزيل عنه الحرج فسألت النبي في ذلك فرخص لها بهذه الرخصة وهي حالة غير متكررة .

* ذهب بعض العلماء إلى أن الحكم خاص بسهلة ومن كان في حكمها وبالطبع فإن من كان في حكمها لم يعد له وجود لبطلان التبني بالصورة التي كانت موجودة في صدر الإسلام فكان خاصاً بفترة معينة وقيل أنه رخصة لمن كان في مثل حالها ويجهل الحكم.

* ذهبت السيدة عائشة وأبي داوود إلى أن الحكم عام يسري على الغلمان في تلك الحالة التي يوجد بها ضرورة لدخولهم على النساء وهو قول شاذ لم يقل به أحد من أهل العلم غيرهم .
________________________________________________________

هذا هو الحكم ببساطة وقد سمعت لغط وتضارب ومشاجرات ولم أسمع هذا الرأي ببساطة ولا من يعرضه كما عرضه العلماء .... والإشكالية هنا أن متلقي الرسالة الإعلامية قد لا تكون لديه الخلفية الدينية التي تؤهله للحكم في مسائل الخلاف وقد تنطلي عليه شبهة لم يبينها الإعلام أو المنتسبين للعلم فيضل بها وقد تقوده للخروج من الملة نهائياً وفي أفضل الحالات قد يقع في شبهة ثم أخرى وتتراكم عليه الشبهات فلا يعرف معروفاً ولا ينكر منكراً كحال الكثير ممن نشاهدهم .

وللخروج من هذا المأزق يجب على الأقل التعرف على حال المتكلم ولو بأمارات عامة حتى يمكننا الحكم على الرسالة فمثلاً العلماء الحقيقيون مثلاً لا يسعون للشهرة ولا تفتح لهم أبواب وسائل الإعلام لأنهم غالباً ما يصدعون بالحق والحق ليس على هوى البعض . وهناك فرق كبير بين عالم رسمي يقول بما تقوله الحكومة التي يتبعها مالياً و فكرياً وفي أفضل حالاته من الإخلاص سيتجنب الحديث عن المظالم وسيكتفي بالمسائل المسموح بها له فقط إذن فالعالم الحقيقي لن يأتي إليك بسهولة فيجب عليك أنت أن تطلبه وهذه هي سنة الله في العلماء الناس دائماً هي التي تطلبهم وهم لا يطلبون الشهرة ولا المجد الشخصي ولا يقبلون عطايا الملوك ولا يمتهنون أنفسهم ولا علمهم ولا يرضون الناس بسخط الله ..... وغالباً ما ستتعرف عليهم حيث يضع الله لهم القبول في الأرض (وهم قلة في هذا الزمان)

*أما إن كان المتكلم من المنظرين ذوي المرجعية الدينية أو يتكلم في أمور عامة كمن يطلق عليهم مفكرين فلا بأس لأنهم لا يمثلون آراء فقهية تتعلق بالحلال والحرام بل يتكلمون عن مناهج حياتية وتأثيراتها في المجتمع ونواحي الحياة العامة كالإقتصاد والسياسة وغيرها ولكن الخطر الشديد هو اعتبار هؤلاء المفكرين وآرائهم مرجع ديني
فمثلاً في قضية الحجاب التي اثارها الموقف المخزي للوزير (العاشق) المعروفة والتي خاض فيها هو وبعض الفنانين بجهل شديد ... صرح الدكتور محمد سليم العوا بأن الحجاب واجب وليس فرضاً ..... ومن معرفتنا بالدكتور العوا ومن أنه شخص محترم ومن أنه لا يمثل مرجعية دينية يمكننا أن نقبل كلامة على العموم ونضرب بهذه الجزئية عرض الحائط ... لماذا ؟؟ لأنه لا يوجد من فرق بين الواجب والفرض في الأمة كلها غير الأحناف (أنا مذهبي الذي درسته هو المذهب الحنفي) ونستطيع أن نقول أن الخلاف هنا خلاف لفظي فقط ولا يوجد بين الواجب والفرض فرق حتى عند الأحناف .... لكن البعض تمسك بهذه الكلمة وقال أن الدكتور العوا قال بأن الحجاب ليس فرض ومنهم الزير (أقصد الوزير) المتسبب في اللغط نفسه ..... لذلك فعندما تسمع لمفكر لا تأخذ جزئيات لكن خذ الكليات إذا علمت اخلاصه أما شخص مثل جمال البنا مثلاً فهو لا يعدو كونه رجلاً يهذي ويطلب الشهرة بالخلاف الصارخ ولا يستند لأي منطق عقلي فمابالك بالشرعي ومع ذلك يطلق عليه لفظ "مفكر إسلامي" ونرجو تعديل اللقب إلى "مفكك أسلاكي" أي أن أسلاكه كلها مفككة.

* أما الدعاة وهم أكثر من يترددون على وسائل الإعلام فبعضهم لا يعرف قدر نفسه ويظن أنه عالماً وحسابه على الله .... والبعض الآخر يعلم قدر نفسه ويدعو باجتهاده الشخصي وهؤلاء فيهم الكثير من الخير إن علمت أبعادهم وفهمت أقدارهم جيداً .... فمنهم المفوه الذي يجذب القلوب للحق .... ومنهم القربب للفهم الصحيح الذي يبين للناس ومنهم دمث الخلق الذي ينقل عدوى الأخلاق للمجتمع وهؤلاء إن كانوا داخل سياق الدعوة فلا غبار عليهم أما إن تجاوزوا الحد إلى ما لا يعلمون .... فيحدث ما يحدث حالياً من زيادة البلبلة لدى العامة.

* أما الناشطين الاسلاميين المهتمين بالحركة من أجل قضايا الأمة ولديهم الحد الأدنى من الفهم الصحيح ولا يعدو تأثيرهم عن الدعوة بالحركة الايجابية فليت معظم الناس مثلهم .... لكن هذا المجال لا يجلب الشهرة والمجد فتجد أن معظم جنوده مجهولين وحسابهم على الله
______________________________

كفاية كده علشان البوست طول ...ونكمل المرة الجاية وناخد آراء الناس اللي هايعلقوا في الحسبان

هناك 51 تعليقًا:

فركشاوي ..ناوي يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
الحمد لله ...أول تعليق .
ايه الهنا اللي انا فيه دا؟
خرجت من مقالتكم بأنطباء جيد جدا عن الحاله التي شرحتها وتكلمت في كثير من النقاط المهمه بأسلوب عذب و منسق الغلابه زي حلاتنا يستفيدون منه الكثير .
وللحق لم اكن اتوقع ان تكون بهذا الابداع
لا امتدحكم ...ولكن هي كلمه صادقه اعبر بها عما بخاطري نحو ما طرحتم ...إني أحبكم في الله ...بارك الله فيكم .

د. ياسر عمر عبد الفتاح يقول...

الله الله الله الله
قول واشجيني
يا عمنا طول .. الله يكرمك طول
ده إنت قلت والله كل الكلام اللي نفسي فيه
موضوع الرضاع فسرته صح أوي أوي
خاد أكثر من حقه بطريقة وعملوا منه زيطة علشان يقدحوا في الدين
سؤال جانبي بريء : لو كان أبو داود عايش كانوا هيقيلوه من الأزهر .؟؟)

الفرق بين العلماء والمفكرين والدعاة
فرق شاسع واللغط بينهم دايماً موجود.

تسلم إيدك
ربنا يكرمك

مسدس صغير يقول...

فعلا القنوات الفضائية احدثت حالة من الفوضى باستضافتها سفهاء كثر ليتكلموا فى دين الله بما لا يعرفون.
يهرفون بما لا يعرفون.
وتحت مسمى مفكر اسلامى او داعية اسلامية يتحدث الكثير وهم ما فكروا ولا دعوا ولو فكروا ما جاؤا الى هذه القنوات ليتحفونا بآراء وفتاوى ما انزل الله بها من سلطان.
لنا الله
احييك على البوست
جزاكم الله خيرا
وجزاكم خيرا على توضيح اللغط فى مسألة ارضاع الكبير

أحمـــــــــــــد أبو العلا يقول...

بص ياجميل


النهارده لما بتسأل السؤال المعهود انت بتحب أو بتسمع لمين, تيجيلك الاجابه
انا بحب فلان
ليه
عشان حلو
عشان بيلبس بدله
عشان مربي دقنه
عشان وش سمح
عشان أمور وابن ناس

قليل لما تسمع رأي منطقي. قليل لما تواجه سبب حقيقي

وده للأسف اللي ربانا عليه الاعلام
المظهر

يعني البنا للأسف فيه ناس بتسمع لآراؤه
ويقولك يعني هوا مش فاهم؟ ده راجل اكيد ليه خلفيه؟ طب ليه مقتنعين بيه؟ عشان مبيقولش ان فيه حاجه حرام؟

الأمثله اللي انت ضربتها جميله والاختلافات واضحه

لكن الناس بتحب اعمل لغط ولخبطه وتدور على المشاكل وتكبرها وتعكلها قضايا

عارفين ان مسألة ارضاع الكبير نقطه مهياش في صميم حياتنا اليوميه
عارفين ان الحجاب فرض

عارفين وعارفين
لكن لازم نسمع للشيخ اللي بنحبه عشان هوا أموووور

وسيبك بأه من تحكيم العقل والبحث عن الأصل

موضعك جميل جدا جدا

ستيته حسب الله الحمش يقول...

بسم الله ما شاء الله
ايوه هو ده واجبك "اللي لا يختلف عن الفرض" في مجتمع المدونين

مينفعش واحد دارس "ومش ها اقول اكتر مع انك اكتر" وكمان سلس الأسلوب ويحمل الكثير من خفة الظل انه يسيب شباب وناس عواجيز زيي من غير ما يقول ما يرضي ربنا

انا اللي بيغظني ويجيبني لمس اكتاف كلمة مفكر اسلامي دي
والحقيقة لما بيجيبوا اللي بيفكروا دول "على أساس ان اغلبنا بقر وبيفكر غير اسلامي" بتجنن

يعني في بلد الأزهر انا محتاجة مين النهاردة؟
محتاجة عالم متخصص هاديء الطباع بيتكلم في تخصصه؟
ولا محتاجة هوجة واتنين عكس عكاس المحامي عمالين يتخانقوا ومذيع كاوي شعره قاعد فرحان بشبابه وبالاتصالات السفيهه اللي نازلة عليه زي السيل

فيه فعلا وجوه اعلامية ومنهم واحدة راحت لهالة سرحان تقول لها متقلقيش انا هأولع ليكي الحلقة النهاردة
وجلست بقفازها تخرق اعيننا وبلغط وبمخالفة لكل الموجودين

فيه عدة اسئلة
1- هل كل من أخذ لقب خريج أزهر يستطيع ان يفتيني وينفعني في كل فروع العلم الشرعي "يعني فيه خريج ازهر كشكول .. فقة شريعة عقيدة معاملات مذاهب حديث ونصلح بواجير الجاز نصلح"
2- هل كلمة مفكر اسلامي تصلح لكل من هرش مخه وجه يجادل وينكر معلوم وفرحان بنفسه والناس "الحثالة" فرحانين بيه لأنه بيحل حرام زي "قبيح الهادم"؟
3- ليه بقى الدين عند البشر هو الشيء اللي كلنا بنفهم فيه واي شيء تاني محتاج تخصص حتى لو كان الغناء؟
4- ليه مسائل لا تستحق الجدال والعرض على العامة تخرج وتثير بلبلة مع انقضاء زمنها وعدم فهم الأغلبية منا لفرائض وسنن الوضوء


الاجابة بسيطة
1- طالما هذا الكتاب "القرآن" بين اعين المسلمين لن يحقق صهيون اهدافهم .. اضرب يا عدو خارجي

2- طالما اهل الهوى والبدع والفسق والفجور هم القائمين على امر جهاز الاعلام لازم يحللوا فسادهم علشان ضميرهم يرتاح

3- طالما بعدنا عن معرفة اساسيات ديننا ندخل في دوخة ومش عارفين نتبع مين وننكر مين

4- قال صلى الله عليه وسلم : " إذا ضُيعت الأمانة فانتظر الساعة ، قال : وكيف إضَاعتها ؟ قال : إذا وسد الأمر إلى غير أهله فانتظِر الساعة "

تحياتي وخالص دعائي

Hajar Jackoub يقول...

بارك الله فيك

أكثر ما أضحكني في مقالك هذه الجملة
-ومع ذلك يطلق عليه لفظ "مفكر إسلامي" ونرجو تعديل اللقب إلى "مفكك أسلاكي" أي أن أسلاكه كلها مفككة-
^^ جملة في الصميم

ايوشة يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اولا جزاك الله خيرا فى توضيح التقسيمات دى لان فعلا الناس دلوقتى بقيت فى ارتباك تصدق مين وتتبع مين
بارك الله فى حضرتك
هتابع باقى البوستات ان شاء الله واعلق فى الاخر

ملكة بحجابى يقول...

الحق معك .. وبالحق أقول
الإعلام قام بتنجيم أشخاص لايرتقون إلى كلمة وصفة وفعل (داعية )
لا أعلم كيف يتم إختيارهم بالضبط ؟؟ وهل إختيار داعى إسلامى نأمنه على فكر وعقول ومنهج الإسلام والمسلمين هو مهمة معد برامج ربما لم يكن ليعمل بقناة تليفزيونية لولا وجود الوساطه فقط؟

بيننا من يحلل وينقد وينظر بعين الوعى .. وهؤلاء لاخوف عليهم .. ولكن الخوف من إقتناع البسطاء من الجمهور والذين يعتبرون القنوات الفضائية هى وجبتهم الإعلامية الأساسية ويصدقونها عن يقين... بجد ربنا يستـــــــرها

تقبل مرورى
ملكة بحجابى

ebn roshd 777 يقول...

وغالباً ما ستتعرف عليهم حيث يضع الله لهم القبول في الأرض (وهم قلة في هذا الزمان)
انا شخصيا ابحث عن هؤلاء واحتسب الشيخ الشعراوي رحمه الله عليه من هؤلاء
وانا شخصيا اعتقد ان علماء المسلمين
لابد ان تكون قلوبهم نقيه وارواحهم
صافيه لاني شخصيا لن اقبل اي نصيحه
او موعظه من اي شخص حتي لو كان شيخ الازهر وبداخلي بعض الريبه حوله هو كانسان من المفترض انه علي الفطره
الصحيحه
اذن برايي القبول اهم من العلم
ومنطقي في ذلك ان القبول من الله
ولا يمكن ان يهب الله هذه النعمه الا لمن
يستحقها وهو سبحانه العالم بخفايا
الصدور

MaNoOoSh يقول...

اعتقد ان اللى بيعملة الاعلام دة من الاتيان بدعاه أو مفكرين أو حتى علماء من محبي الشهرة.. ان دة مقصود.

مقصود بهدف انه يخلي الناس دايما فى خلاف وزعزعة.. مش عارفين يصدقوا مين ولا يسمعوا مين علشان ميعرفوش يفوقوا من زعزعتهم دى أبدا.. لأنهم لو فاقوا هيبتدوا يفهموا.. ولو فهموا هيعرفوا اللى ليهم واللى عليهم.. ولو عرفوا هيبتدوا يطالبوا بحقوقهم ودة اللى الاعلام مش عايز الناس توصل ليه أبدا.

وأنا شخصيا من الناس اللى بطلت تسمع لحد.. مع انى عارفة انى لو احتجت فى يوم فتوى شرعية مش عارفة هسأل مين ولا هلجأ لمين.. صحيح موقفى دة سلبي.. بس معدتش قادرة اسمع جدل ولا خلاف أكتر من كدة.

ربنا يجيرنا وينزل علينا رحمته
تحياتى على البوست المفيييد جدا دة.. واتمنى تكمله وتحط فى البوست القادم شرحك لنقط خلاف تانية لعل حد يستفاد بيها.

مجرد مدونة يقول...

عندك حق بس مين اللى قال ان محدش عرض القول فى رضاع الكبير بالبساطة دى؟!

وبالنسبة للمفكرين زى د.سليم العوا إذا اعتبرناه مجرد مفكر إسلامى فلما يقول ان مفيش خلاف بين السنة والشيعه هنقول ايه؟؟
المشكلة ان ناس كتير عشان يهربوا من مواجهة التساؤلات بيتجهوا لمبدأ: "التمييع من أجل التمييع"
وإلا فما الإفادة من جملة "واجب وليس فرضا"؟ مع احترامى طبعا مش بقلل من قدر أى شخص!

الازهرى يقول...

بعيدا عن الفرق بين الفرض والواجب واتفاق اللفظ واختلافه عند العلماء

فموضوعك هذا كان محل نقاش منذ اسبوع تقريبا لأن للأسف الكثير من الناس باتت تعبد هؤلاء مرئيين على شاشات الإعلام بينما أجد كدارس بسيط الكثير من الأخطاء الواضحة لهم
والكارثة أن الناس وسط الإنحلال الظاهر فى المجتمع وقبله وسائل الاعلام لجئت الى الخطوة العكسية وهى التشدد
وأصبح كل من يعطى رأيا بسيطا لا يقابل بالاحترام وان كان هذا هو الحكم الشرعى الحقيقي ولكن من يتشدد ويرغى ويزبد
يعتبره الناس على حق
ومن منطلق حب القنوات للمكسب أصبح الوضع كما نرى

وكما قلت
لكن هذا المجال لا يجلب الشهرة والمجد فتجد أن معظم جنوده مجهولين وحسابهم على الله

الجملة حقيقية بطريقة تؤلم النفس لما الكثير من العلماء الحقيقين فيه من النسيان

تحياتى دوما

إبن مصر يقول...

السلام عليكم

بص يا تامر لن اضيف اكثر مما اضفت واستفضت فى الحديث
ولكن من بيتك من مدونتك اناشد كل وسائل الإعلام وخاصة المرئيه فى زمن الدش والقناه فوق السطوح ومشى حالك واتصل على زيرو 900
اناشدهم جميعا لا تتاجروا بعقول البسطاء لأنهم كثيرا ما يأخذوا بآراء غير صحيحه ولو سألتهم لما فعلت هذا يقول بملئ فيه الشيخ على قناة كذا هو من قال
ما اسم الشيخ يقول اهو شيخ لا اعلم له اسم فرفقا بهم وبما تدسونه فى رأسهم ويعملون به دون وعى
اما بخصوص الرضاعه فأنت قد لخصتها ولا يوجد اقل من هذا ملخصا وياريت العلماء او ما يسمون انفسهم بهذا الإسم كانوا اخذوا به قبل انا يكثر الحديث فيهواللغط عليه


تحياتى لقلمك السلس ان طال مهما طال مقاله فمن حقه ان نقرأه كله لأنه يجبرنا من حلاوته على قرائة ما يكتبه هذا القلم

شمس النهار يقول...

اولا ان شاء الله هجاوب التاج
لحسن تمنعني من التعليق:)
احتياطي يعن

انت بتتكلم في موضع بجد خطير
والخطوره ان الدش دخل جميع البيوت بجميع المستوايات الثقافيه من اول المعدومه الي الهايله

كمان انتشار الاميه ونحن شعب اصلا من ايام الفراعنه نقدس كل رجال الدين وكل ماهو ديني

المشكله ان كله بيفتي في كله

وكل شئ بيتقال علي الملاء
في كلام ماينفعش يتقال للعامه خالص
وفي كلام مخصوص للخاصه بس يتكلموا فيه

لكن دلوقتي كله ساح علي بعض
يعني ست ابوها لما تسمع فتوي زي دي تعمل ايه في نظرك

وكمان انا سمعت علي احد الفضائيات الدينيه ان الحديث ده مدسوس اصلا كده من بابه
وقال المتحدث
ست مابتخلفش هترضع منين اصلا

المصيبه ان الغرب قاعد لنا وبياخدوا علينا الكلام ده

فتاوي التيك اوي ماتنفعش ياناس
لازم المستفتي يقعد مع المفتي ويتكلم معه في كل كبيره وصغيره حتي يعطيه الرأي السليم
الاجتراء علي الفتوي اجتراء علي النار

تامر هو ماينفعش تعمل بوست صغير ارد بتعليق صغير

التعليق كبر مني وانا لسه عايزه ارغي
بس كفايه كده
لاتقول داخله اعمل بوست جانبي:)
بس اصل الموضوع كبير ماحدش يحوشني
عايزه اكمل

خلاص انا ماشيه

مجرد مدونة يقول...

تصحيح : اقصد "التمييع من أجل التجميع"

Hossam يقول...

السلام عليكم صديقى على تامر
الموضوع مليان بالمعلومات الجميلة والللى تفيد الشخص اللى يقراها
اكتر حاجة عجبتنى موضوع الرضاعة
وكان لسة الشيخ خالد الجندى بيكلم عن العلماء اللى بيقلوا حجات غلط اتمنى انك تشفها على قناة الحاية
تحياتى صديقى
سلام

جريدة الصباح العربي يقول...

يفتح باب بيت المدونين ذراعيه لكل الموهبين في :
1/ القصة القصيرة
2/ الشعر بشتى أنواعه
3/ الرواية "رواية سنوية سنقوم بنشرها في الجريدة"
4/ المقال الصحفي
إذا وجدت في نفسك القدرة على المشاركة أرجوا التواصل معي على الميل التالي
arabicsabah@yahoo.com
شروط المسابقة
1/ ..............................
2/ .............................
3/ ..............................
لا يوجد شروط الشرط الوحيد هو العمل الجيد , والعمل المحترم البعيد عن الإسفاف
المقالات أرجوا أن تكون تخص الانسان العربي , تاريخه , عاداته وتقاليده , مقالات إجتماعية وثقافية ....
أرجوا التفاعل معنا في الجروب على العنوان التالي
http://www.facebook.com/group.php?gid=45202724108#/group.php?gid=78080770039

تامر علي يقول...

فركشاوي ..ناوي

أرجو أن يكون الموضوع قد حاز بعض القبول وأضاف ولو إضافة بسيطة

تحياتي

تامر علي يقول...

د. ياسر عمر عبد الفتاح

لو كان ابو داوود عايش كان مات من القهر:) ومكانوش هايدخلوه الازهر علشان معهوش دكتوراه:)

تحياتي :)

تامر علي يقول...

مسدس صغير

فعلاً المشكلة كلها ظهرت بعد الفضائيات الكثيرة للأسف تأثيرها كان سلبي

تحياتي :)

تامر علي يقول...

م/أحمـــــــــــــد أبو العلا

أيوه يا باشا فعلاً الموضوع بقى موضوع استلطاف واستظراف أكتر من كونه علم ودعوة ...للأسف فتنتنا في الدرهم والدينار ... ربنا يحفظنا وإياكم من الفتن :)

منور الكوكب الارضي كله :)

تامر علي يقول...

د/ ستيته حسب الله الحمش

المشكلة في رأيي منحصرة في تفشي ظاهرة الجهل بالاصول البسيطة بالاضافة لكثرة أعداد المتكلمين واختلاف مشاربهم واغراضهم نتج عنها زخم كثييير
لازم نركب فلتر :)

تحياتي :)

تامر علي يقول...

Hajar Jackoub

هو كده فعلاً "لاسع" :)

ربنا يهدينا واياهم ويبصرنا واياهم ولكم جزيل الشكر :)

تامر علي يقول...

ايوشة

أي خدمة :))

في الانتظار :)

تامر علي يقول...

ملكة بحجابى

فعلاً المشكلة في المتلقي البسيط .... المصيبة إن هو ده المستهدف فعلاً ولو تكونت عنده قناعة خاطئة يستحيل تغييرها

تحياتي وتقديري :)

تامر علي يقول...

ebn roshd 777

طبعاً كلام مضبوط جداً ... لكن البعض لا يطلب العلماء بل ينتظرهم على الشاشات وقد يقع في فخ قناعات فاسده وهذا هو مربط الفرس

تحياتي :)

تامر علي يقول...

MaNoOoSh

طبعاً الموقف ده مقصود ومتعمد مع سبق الاصرار ...لكن ما هو السبيل لمواجهته ...رأيي الشخصي أنه يجب علينا الالمام بأبجديات الدين وبعدها الله الموفق ....

لن يعدم الانسان بعض المخلصين لكن يجب البحث عنهم

تحياتي :)

تامر علي يقول...

مجرد مدونة

انا مسمعتش أي شخص من اللي تناولوا الموضوع على الفضائيات بسط الموضوع زي ما فصله العلماء ...كل اللي تناول الموضوع عمله شغلانه وبوظ دماغ الناس

زي ما قلت التعامل نع المفكرين في سياق العام ولا يؤخذ منهم فقه ...إذا كان المحدثين لايؤخذ منهم فقه فما بالك بالمفكرين :)

تامر علي يقول...

الازهرى

طبعاً الواجب على من له علم ولو بمسألة واحدة ان يبين للناس مهما كان رد فعلهم .... وكما قلت فحسابك على الله :)

تحياتي وتقديري:)

تامر علي يقول...

إبن مصر

وعليكم السلام ورحمة الله

أصبت في تعبير "المتاجرة" بعقول البسطاء فهذا هو لب الحقيقة وما وراء كل المقاصد ..."المتاجرة"

تحياتي وتقديري :)

تامر علي يقول...

شمس النهار

أولاً حضرتك تتكلمي براحتك .... كتير شويه زي ما يعجبك مفيش أوسع من الصفحات :))

فعلاً ليست كل الامور الفقهية تناقش أمام العامة ... فعلاً ...لكن إذا كان الهدف الفرقعة والمتاجرة فما الحكم ؟؟

تحياتي :)

تامر علي يقول...

Hossam

اهم حاجة إن المتلقي يكون على وعي باللي بيسمعه ...بعد كده خللي اللي يقول يقول :)

تحياتي :)

أم مالك يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فى حديث طويل لرسول الله صلى الله عليه وسلم عن حوار بينه وبين حذيفة بن اليمان ساذكر جزءمنه وهو الذى فيه المقصوديقول حذيفةرضى الله عنه
يارسول الله انا كنا فى جهلية وشر
( يقصد قبل الاسلام ) فجانا الله بهذا الخير
(يقصد الاسلام ) فهل بعد هذا الخير من شر
قال صلى الله عليه وسلم نعم وفيه دخن
( اى سيكون الخير فيه تشويش وغبش وشبهات )
يقول حذيفة قلت ومادخنه يارسول الله
قال قوم يهدون بغير هدى تعرف منهم وتنكر
وهذا مايحدث الان ومانراه من اختلافات فاختلطت علينا الامور
بين العلماء والمفكرين والدعاة
لااملك الا ان اقول
جزاك الله حير الجزاء
اسلوب بسيط ورائع كالعادة
ارجوك اخى الا تحرمنا من ابداعاتك
والتى فيها الافادة
احسبك على خير ولاازكيك على الله
ودمت بخير

Nour يقول...

السلام عليكم..

تولد المشكلة نظراً لتحول المجتمع إلى جهاز استقبال وتشويش كل وسائل البحث او حتى التفكر بعقلانية بالاضافة إلى ضعف المعرفة الدينية ..بالاضافة لكثرت المتحدثين الذين يتصفون بعلة اللسان وربما القلوب ..
ومما اتذكر ليس بالنص وانما بالمعنى المجمل لقول الرسول عليه الصلاة والسلام "أخوف ما أخاف عليكم كل منافق عليل اللسان"
فاليوم ..نجد التباس غريب بين الامور وتضارب ولا مانع من الشجار احيانا .. ومع تواجد جهاز الارسال الذى حول المجتمع إلى مستقبلين وتزايد القنوات بشتى أغراضها نجد كم هائل من الاراء ربما تصدر عن قناعة شخصية ولا مرجعيه لها إلا اسناد ضعيف وغير مقبول او التكلم فى الدين ولكن تحت ستارة الدولة!!
ومع التشابك العنكبوتى بين الامور وبعضها فلا تندهش حينما تجد الزير او حتى القول بأن الواجب تحول إلى فضل !!

واعتقد إن المشكلة تكمن فى الخلفية الدينية لدى الكثيرين ومحاولة التنقيح وعلى اى اساس يتم الحديث ومن يتحدث حتى يتم قبول الحديث ممن تلمع بهم القنوات او حتى غيرها !!

وما معنى مفكر إسلامى ؟ فعند ذكرها اجد علامات من الاستفهام منحية بعلامات التعجب ..ولما يطلق عليه هكذا ؟!

وفى الاخير إذا فتح المجال لكل من لدية لسان وعلم من السطور فلا داعى للدهشة فالمجتمع اصبح جهاز استقبال كبير بعدما تم تنويمة مغناطسياً حتى لا يتواجد الفهم الصحيح !!

وإذا تواجد الفهم الصحيح فإنه يوجد فى الخفاء لا يكون له بريق وهاجاً ولربما يتم ادانته !!

أحيك على الموضوع وننتظر البقيه ..
دمت بخير..

القلم السكندري يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هناك فعلا مواضيع تاخذ أكبر من حجمها بكثير وكأنها فرقعة إعلامية متعمدة لإلهاء المسلمين عن الأعراض المنتهكة وعن شلالات الدماء والمقدسات الضائعة في المشارق والمغارب.. ثم عن شلالات الفقر والمرض والظلم والطغيان والبطش والإنحلال الأخلاقي والعري والأمراض الإجتماعية التي سرطنت المجتمع .. وأتت علي أخلاقه وشهامته ونخوته

وللأسف الشديد .. فقد ابتلينا كثيرا بأناس "بعضهم" لا يملك لا فقه الأولويات ولا فقه الواقع فيما يتكلمُ فيه

ولكن تبقي نوعية عقل المتلقي مسيطرةً علي انتقائه ما يتلقاه

فعلي قدر همة المرء وعلي قدر تفتح عقله يسعي للأولي ويتعامل مع الواقع.. وينتقي من يستمع له..

وعلي قدر النقاء الفطري يبحثُ عن حكم الله لا يخافُ فيه لومة لائم في أي مسألةٍ كانت

جزاك الله خيرا علي كلماتك الطيبة

ودمت بكل خير

تامر علي يقول...

أم مالك

صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم ووالله إن هذا لعصر الدخن فعلاً ... وعصر الفتن ولا شك ... حفظنا الله وإياكم من الفتن والدخن

دمتم بخير في حفظ الله

تامر علي يقول...

نص الحديث "عن عمران بن حصين قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أخوف ما أخاف عليكم جدال المنافق عليم اللسان"


وهم كثر في زماننا وتعج بهم وسائل الإعلام ...يسبحون في بحور من الفتن

أما مسمى المفكر الإسلامي فهو ما يقصد به المنظّر الفلسفي ذو الخلفية الإسلامية وهو قد يكون مقبولاً إن لم يتكلم في الحلال والحرام ولم يكن في حديثه شطط ... أما وإن الواقع على خلاف ذلك فهم يستحقون لقب (مخرف)

تامر علي يقول...

القلم السكندري

فعلاً الغبش والدخن هو المسطر على الوضع ..والعلماء يجب أن نسعى إليهم لا أن يأتوا الى أقوام يضطجعون على فرشهم في غرف النوم ويغطون في نومهم وهم يستمعون للعلم .

تحياتي وتقديري

شمس النهار يقول...

شكرا لك ياتامر
وعندك حق
تصدق ان المفتيين الجدد دول بقواعاملين زي فرق الكوره وكل فريق له مشجعينه اللي بيدافعوا عنه
وممكن تقوم خناقه كمان

الشهره جننتهم
وكل واحد عامله قناه ملاكي وهات ياكلام وفتوي
ربنا يرحمنا

طيب احنا بنقدر نفرق ولما نشك في حاجه ندور عليها في الكتب يعني بنعقلها كويس

ماذا يفعل البسطاء والاميين
بجد البوست جميل جدا

Beram ElMasry يقول...

تامر علي
عزيزي تامر وصديقي العزيز والله مهما كبر كرشه اخرته طعام للدود اه لو يحس
تحياتي والسلام عليكم ولا سلام مع اليهود

سارة احمد يقول...

نحن في عصر الفتن...ولاني اعلم اني في هذا العصر فعندما اجد هذة الاحاديث اغير المحطة...بعيدا عن الجدالات والفكاكات وراي كل من هب ودب او هب ولادبش تكون النصيحة علي عكس مايقال من فضلك غير المحطة, مع اراى المفكرين والجدلات الفراغة من فضلك غمض عينيك...ويكون مرجعنا القراءن وكتب الاحاديث والفقه...ونحاول الاجتهاد...ورغم اني عارفة ان موضوع استفتي قلبك ده ممكن مايعجبش حد الا ان بعد القراءن والقراءة والاطلاع علي كتب الفقه استفتي قلبك...تسلم ايدك ياتامر

تامر علي يقول...

أ/Beram ElMasry

ألف سلامة عليك ولا حرمنا من طلتك أبداً

تحياتي ودعائي بالشفاء ودوام الإبداع

تامر علي يقول...

سارة احمد

برضه أحياناً نجد بعض المخلصين .. فهذه سنة الله في الكون أن لايعدم المسلمين من يصدع بالحق ..لذلك فلا نريد أن تبدو الصورة قاتمة تماماًً وإنما ننادي بالوعي

تحياتي وتقديري دائماً

بدراوى يقول...

أستاذ تامر
بس انا برده معرفتش من رأيك
هل النقاب فرض و لا ايه بالضبط

بدراوى يقول...

التدوينة ديه حلوة
و انا ضفت مدونة حضرتك عندى فى المدونة
و كويس اووووى انك علقت عندى
عشان اقرا البوست ده
لأنه مفيد ليا جداً
و مس جانب مهم ليا

بس انا عايز أسأل حضرتك سؤال
دلوقتى

ايه مفهوم عالم الدين الثقة عندك
هل الى بيفتى فتاوى صعبة
ليه يكون الشيخ اللى بيتشدد فى امور الدين هو بس الشيخ الثقة و الكويس
و الصحيح و الحق
و الشيخ اللى بيفتى فتاوى غير متشددة
يبقى مدفوعله او بينافق

انا مش عايز اشخصن الموضوع
بس حقولك حاجة
دلوقتى بقى للأسف الشيخ اللى بيفتى بالصعب و بيتشدد
هو اللى ليه قبول

و عندك مثال قناة الناس
بشيوخها اللى بيفتوا فتاوى غريبة
و انا اصلاً مش عارف طلعوا امتى دووول
كلهم
و ايه مؤهلاتهم

معلش اعذرنى كل طرف بيدافع عن شيوخه
عشان كدة حتلاقى ناس شايفين الشيخ حسان و غيرهم
شيوخ ما شاء الله بيفتوا لوجه الله
و ناس تانية يقولولك دوول و لا يساووه تعريفة

و فى الأخر الدين حمال أوجه و كل شىء فى الدين ليه كذا تفسير
بتكلم على الأمور الخلافية طبعاً

بدراوى يقول...

انا مقولتش مقوله القرأن حمال اوجه
عشان اقصد الدين عموماً

تامر علي يقول...

بدراوى

الأمور دي مفيهاش رأيي ورأيك ... الأمور دي فيها آراء العلماء وأدلتهم ... وبالنسبة للنقاب فأنا قلت لحضرتك حكمه في الإسلام "الإقرار" وهو ده رأي الجمهور على إنه جائز لعامة نساء المسلمين (على خلاف لبعض من اتبع رأي شيخ الإسلام بن تيمية على فرضيته لكن أدلتهم ضعيفة)

طبعاً ليس المقصود بالعالم هو المتشدد لأن التيسير مطلب شرعي "يسروا ولا تعسروا" لكن ده تحذير من زخم الأشخاص الذين يتكلمون باسم الدين وهم غير مؤهلين (حتى وإن حملوا أعلى الدرجات ) لأنهم يتسببون في تضليل عامة الناس ..سواء بتكلمهم بكلام يرضوا به السلطة في الدولة أو بكلام المقصود به الشهرة والمجد الشخصي أو بكلام بقصد "أن يقال عالم" ولا تكاد الساحة تتجاوز هؤلاء ... لذلك يجب علينا جميعاً الإلمام بأصول هذا الدين حتى لا نقع فريسة لكل من باع نفسه ودينه بعرض من الدنيا ...
تحياتي

Nour يقول...

السلام عليكم..

اشكرك يا استاذ تامر على ذكر نص الحديث وإيضاحه لى..

ولو معنى المفكر الاسلامى كذلك.. فان الواقع لا يؤيد ذلك فالبعض يتحول إلى دار إفتاء ..

أحيك على الموضوع وعلى ردك الاخير
دمت بخير

ملاحظة.. ممكن حضرتك تغير رابط المدونة لانه تم ايقاف تغذيه المدونة وتم استبدال الرابط لتحديث الموضوعات http://feeds2.feedburner.com/nour22

جريدة الصباح العربي يقول...

يفتح باب بيت المدونين ذراعيه لكل الموهبين في :
1/ القصة القصيرة
2/ الشعر بشتى أنواعه
3/ الرواية "رواية سنوية سنقوم بنشرها في الجريدة"
4/ المقال الصحفي
إذا وجدت في نفسك القدرة على المشاركة أرجوا التواصل معي على الميل التالي
arabicsabah@yahoo.com
شروط المسابقة
1/ ..............................
2/ .............................
3/ ..............................
لا يوجد شروط الشرط الوحيد هو العمل الجيد , والعمل المحترم البعيد عن الإسفاف
المقالات أرجوا أن تكون تخص الانسان العربي , تاريخه , عاداته وتقاليده , مقالات إجتماعية وثقافية ....
أرجوا التفاعل معنا في الجروب على العنوان التالي
http://www.facebook.com/group.php?gid=45202724108#/group.php?gid=78080770039

تامر علي يقول...

Nour

تم التنفيذ ....

تحياتي :)

غير معرف يقول...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,
الاستاذ تامر .... انا سعيد جدا بمقالتك و لي بعض الاضافات :
اولا : انا اعترض علي لقب مفكر اسلامي مع احترامي للبعض طبعا .. و لكن اري اننا يمكن ان ان نقسم رجال الدين الي نوعين 1- العلماء و هم المتخصصون في دراسة الشريعة بكل فروعها من اصول فقه و علم الحديث و غير ذلك و هؤلاء وحدهم الذين يكون لهم الافتاء و الاجتهاد في امور الشرع , 2- الدعاه و هم من يكون لديهم ثقافة اسلامية و اسعة و لكن لم يصلوا الي درجة العلماء في دراستهم و تخصصهم و تعمقهم .
ثانيا : اوافقك تماما في التعليق علي ما اثير من زوابع حول الحجاب و ما ذكرته حول جهل الكثيرين ممن تكلموا في الموضوع خاصة بعض اهل الفن .
ثالثا : اما بخصوص عدم التحدث في امور الدين الا من خلال الازهريين فانا لا اتقبلها فهي في الاساس كلمة حق يراد بها باطل .. كلمة حق في ان المتحدث في امور الدين يجب ان يكون متخصص و علي درجة من العلم .. و لكننا نجد غير متخصصين بل و فنانين و احيانا راقصين يتكلوا في امور الدين علي مراي و مسمع الملايين و لا يعترض احد !!!! .. و لكن حينما حينما يتحدث عالم و محدث قد لا يكون ازهري و لكنه عالم تلقي العلم علي ايدي علماء كبار و يشهد له العلماء بكونه عالما بل بحر من العلم و يفتي بفتوي من الكتاب و السنة قد لا تعجب البعض فيقال انه ليس ازهري ! .. و هذا هو الباطل الذي يراد من ذلك .
رابعا: و سائل الاعلام معظمها تسعي لاستضافة الدعاة المحبوبين من الناس و تحاول ان تتخذ من الامور الخلافية مادة للاثارة و التسلية مما يصيب المشاهد غير المثقف دينيا باضرار كبيرة جدا .
خامسا : بعض الدعاة ممن ليسوا علماء و بعد التفاف الناس حولهم قد يفتنوا بل و يتجهوا للحديث في امور الفتوي مما يوقعهم في اخطاء كبيرة و لا اريد ذكر اسماء .
و في النهاية تقبل تحياتي و ارجو ان يكون للحديث بقية ..
المستشار \ حسام.