الجمعة، يونيو 25، 2010

حداد على موتى القهر


بعد أن قتلوه لم يكتفوا بقتله ..وكفى به اثماً مبيناً .. ولكن الله اراد ان يحملوا اثم الدم الذي حملوه وإثم الكذب والإضلال المتعمد والخيانه ليصبح لا أمل لهم في النجاة ولا باب يرجى للتوبه
قالوا بأنه يتاجر في المخدرات وأنه يتعاطى وأنه قتل نفسه ببلع كيس من المخدر ... بالرغم من شهادة الشهود ...بالرغم من أنهم فعلوا ما فعلوه أمام الجموع .. إلا إنهم يمتلكون كل أدوات التزوير الطوعية والقسرية ... فما يقوله الطب الشرعي ومحاضر النيابة لاتقبل الجدل وإن كان هناك ألف شاهد
لكنهم أغفلوا شاهداً واحداً رأى ما حدث
لقد استدعى خالد سعيد من قبل هذا الشاهد ليسمع منه
ولن يلبث هؤلاء ان يستدعوا ليسمع منهم أيضاً
فهذا الشاهد لايمكن خداعه أو تزوير الحقائق عنده
إنه الجبار .. ذو القوة المتين
خالد سعيد الآن يأوي إلى ركن شديد ..يسمع منه دفاعه عن نفسه في ما قيل عنه من أنه مارق يتعاطى المخدر وأنه هو من قتل نفسه
عندها سيجيب خالد بنفسه عن نفسه وسيطلب من قتلوه ليسألوا عن قتله
ترى  بماذا سيجيبون؟ وهل سيقبل عذرهم ؟

جاء في الأثر أن النبي صلى الله عليه وسلم نظر إلى الكعبة وقال "ما أعظمك وأعظم حرمتك وللمؤمن أعظم حرمة عند الله منك إن الله
      "حرم منك واحدة وحرم من المؤمن ثلاثا : دمه وماله وأن يظن به ظن السوء
والمسلم أعظم عند الله من الدنيا كلها، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( لزوال الدنيا أهون على الله من قتل رجلٍ مسلم)) فهل سينجو من قتلوه بفعلتهم ؟؟ وهكذا نرى أن دمه لن يذهب هباء وأن حقه سيأخذه لامحاله
أما إذا كنا ندعو إلى الحداد فهذا شأننا .. فحالنا يستدعي الحداد فعلاً

هناك 4 تعليقات:

الإربدي يقول...

نعم معك حق : فحالنا يستحق الحداد

إيمان يقول...

يمكن هم فعلا ممكن يفلتوا في الدنيا بس أكيد عقاب ربنا أشد وأصعب ساعات لما بسمع عن قاتل نفذ جريمته وهرب بتعجب جدااااا وأسأل نفسي هو بيفكر في أيه هيهرب يروح فين ما ربنا خلاص شافه
يمكن كلامك ده كنت بقوله لنفسي كل يوم من يوم ما سمعت الحادثه ويمكن كلامك ده هو اللى فكرني احمد ربنا على نعمة الإسلام
لكن لما قريته هنا فرحت فرحت ان ده مش رأيي لوحدي وفرحت لما قريت حديث الكعبة لأني فعلا أول مرة أسمعه ربنا يلهمنا جميعا الصواب وينور بصيرتنا ويرزقنا القدرة على روؤية الباطل باطل ويقدرنا على إجتنابه ورؤية الحق حق ويلهمنا إتباعه

د/على خميس يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
ازيك يا اسناذ تامر
يقول الله تعالى:
وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ
و يقول سبحانه:
فَاسْتَخَفَّ قَوْمَهُ فَأَطَاعُوهُ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْماً فَاسِقِينَ
و يقول جل و علا:
إنَّ اللهَ لا يغيّرُ ما بقومٍ حتى يُغيروا ما بأنفسِهِم

بارك الله فيك
تحياتى

فتافيت يقول...

طيب ايه بقى؟؟؟
ده كله مافيش اي بوست ليه؟؟
ولا حتى بشوف لك كومنتات :(
يارب تكون بخير يارب
جيت اطمن.. واقولك كل سنة وانت طيب