الثلاثاء، سبتمبر 01، 2009

مكســــــــــــــــــــــــــرات رمضــــــــــــانية


من التجليات الروحانية التي كانت تنتابنا حين كنا صغاراً بمناسبة مواسم الخير أننا كنا نجلس ونتمنى على الله الأماني ويلقى كل فرد منا ما يطلبه من الله حين يكبر ويشب عن الطوق ... وأذكر أننا كنا ذات ليلة نتحدث وقد قارب وقت السحر على الدخول أنا وبعض الأصدقاء تحت منزلنا بعد مباريات طاحنة في الدورات الرمضانية الكروية المفعمة بالإيمان والتقوى ..... وكان صوتنا عالياً جداً وتحدث أولنا وصرح بمكنون نفسه بأنه حين يكبر يريد أن يصبح "نبي" وأنه قد أخذ على عاتقه ألا يكذب ولا يسرق ولا يأتي بأي خصلة من خصال الشر حتى يهيء نفسه لهذه المهمة الجليلة حيث أنه سمع من مدرس الفصل أن الأنبياء لهم صفات حميدة لابد وأن يتصفوا بها للقيام بمهمتهم على خير وجه. أما أنا فقد عزمت أمري أن أصبح لاعب كرة قدم عالمي من الطراز الأول أسوة بمحمود الخطيب وحسن شحاته "أفضل لاعبي مصر في الزمن الغابر" وأفضت في وصف العروض العالمية التي ستنهال علي من أندية العالم الخارجي وأنني سأنتقي من تلك العروض أكثرها مناسبة لموهبتي الفذة وأسافر لتلك البلد الأوروبية الجميلة وأقيم بين ظهرانيها وأتزوج من فاتنة أوروبية تقع في غرامي من أول ضربة جزاء أحرزها في مرمى الخصوم وأعود لمصر حاملاً كأس العالم بعد طول غياب . أما "أحدنا " فقد قرر أنه يود أن يصبح (قنفذ) أي ذلك الحيوان الصغير ذو الأشواك على ظهره وأرجع رغبته تلك لإعجابه الشديد بذلك الحيوان الشجاع الذي رآه في "عالم الحيوان " ولايقدر أحد من الوحوش على أكله نظراً لأشواكة المؤلمة ... وطبعاً لم يعترض عليه أحدنا نظراً لحداثة سنه ولأن من حقه أن يتمنى ما يشاء وإن كان درباً من الخبال أو ما شابه .... ويبدو أن صوتنا كان عالياً جداً لدرجة أنه أيقظ جارنا العجوز من نومه الهانيء ففوجئنا به يخرج علينا ثائراً وعلى وجهه أعتى علامات الغضب ... وبالطبع فقد فررنا منه بسرعة البرق ولكن جارنا (رحمة الله عليه) لم تمنعه سنواته الستون أن يجري ورائنا بسرعة الريح ويطارنا في الشارع الخالي من المارة.... وقد تستطيع تخيل الوضع السيء الذي صرنا فيه.... شيخ في الستين ..يطارد "نبي" المستقبل ولاعب كرة شهير ولامع متزوج بحسناء أروبية... بالإضافة إلى "قنفذ" صغير الحجم .... وللعجب العجاب الذي لا أفهمه حتى تلك اللحظة فقد استطاع جارنا الشيخ الستيني أن يمسك "بالنبي" ويلطمه على خده الأيمن بيد أنه لم يتمالك نفسه من البكاء ليدير له خده الأيسر.... وفوجئت أنا "للأسف الشديد" بصفعة قويه على (الجزء الخلفي من الرقبة) وبعدها بيد قوية تمسك بتلابيبي ولم ندر إلا والقنفذ في قبضة الرجل الذي جرنا إلى حيث نسكن وهو يردد كلمات كثيرة لم أتبين معظمها من هول المفاجئة ..لكني أتذكر بعضها مثل ... نبي يابن ال(تيييييييتتتت) - وكذلك ... عاوز تبقى لاعيب كورة ابقى قابلني لو فلحت في تعليم ولا حتى في كورة (وكأن الرجل يقرأ المستقبل) ونظر للقنفذ نظرة حقيرة وردد ... وأنت مش عاجبك تبقى بني آدم ما انت حيوان صح .... وبعد هذه المعاملة غير الإنسانية وغير اللائقة بأوضاعنا الجديدة طلب منا بأسلوب غير ودود أن نذهب "لنتخمد" حتى الصباح ... ودخلنا إلى بيوتنا لنتسحر ونضرب  بكلماته عرض الحائط ثم ننزل لنصلي الفجر في المسجد غير عابئين بنظراته الناريه 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا كنت ناوي اكتب (مكسرات ) كتير بس كده هطول ... خليها بعدين رمضان لسه مخلصش غير ثلثه فقط ....كل عام وأنتم بخير وعافية ولديكم الكثر من المكســــــــــرات    

هناك 43 تعليقًا:

أبو كريم يقول...

جميل قوى البوست ده

نبى مره واحده والله أجمل مافى طفولتنا برائتها وقنفد ولاعب كره وكما كنت احلم أن اصبح ضابطا ولا أدرى لماذا حتى فى الأعياد كان زى المفضل زى ضابط وعندما كبرت كرهت الحديث حتى عنهم... لا يهمك اللطمات التى انهالت عليك ولا أدرى لماذا ولكنى تخيلت ان العجوز الستينى المفعم بالحيويه كالدنيا والطفل الذى يحلم بالنبوه كالإنسان السوى الفطره واللاعب يمثل الإنسان المتعلق بشئون الدنيا ومحب الحياة أما الثالث الذى هو القنفد فهو النوع الأكثر من البشر الذى لا يرى فى نفسه سوى الغرائز وعدم الطموح

أسف على تخيلى ولكن هذا ماخطر ببالى

تقبل مرورى

بدراوى يقول...

البوست ده جميل و ساخر
اوووى
يا استاذ تامر
و الاجمل انه مكتوب بلغة فصحى شديدة
الجمال
ربنا يحميك

الا بقول ايه
هو صديقك القنفذ
بقى ايه دلوقتى
؟!!!
ههههههههه

ربنا يسعدك

بنوتة مصرية يقول...

بوست جميل واسلوبك حلو بجد

صبرني يارب يقول...

حلو اوي القنفد ده بصراحه
فكره فعلا

ولعيب الكوره ما عرفش يجري امال هايجري ورا الكوره ازاي

مكسرات مقرمشه جميله ربنا يكرمك

والنبى تطمنى على موني اخبارها ايه؟

mahasen saber يقول...

يعنى عمنا العجوز بدل ما يحتضن احلامكوا الطفوليه ويناقشها معاكوا
احتضنكوا بكفى حنيين ولاا نقول خفى طالما كان بيجرى وراكوا

بس يعنى هو كان بيجرى وراكوا عشان ازعجتوه وصحتوه طب ما بالشكل دا شكله ازعج المنطقه بحالها

ما علينا بجد ده الذ طبق مكسرات اكلته فى حياتى
انا ضحكت بشكل
بجد يعنى واحد يتمنا يبقا نبى وقنفد ولاعيب كوره

رمضان كريم يا اخوانا والله

د. ياسر عمر عبد الفتاح يقول...

ههههههههههههههه
تصدق إنت طلعت أعقلهم
بقي عاوز يبقي نبي؟
طيب وبقي إيه دلوقت صحيح
وأخينا القنفد هوه التاني
انا متوقعه دكتور بيطري ..!!

وجاركم ده ربنا يديله الصحة
ستين سنة ويجري وراكم ويجيبكم كمان
شكلك كنت لعيب كورة ,, بس بتقف جون
لأن لعيب الكورة المفروض يبقي سريع
مش واحد عنده ستين سنة يحلقك وو ..احم يلا


كل سنة وانت طيب يا أستاذنا
وعاوزين مكسرات من دي كثير

ستيته حسب الله الحمش يقول...

دي مكسرات؟
دي فلسفة بس للي يفهم

وبعدين هي دي احلام طفولة بس؟

فيه دلوقت اللي عاوز يخلع عن الدين اصوله وعاوز يكتب القرآن وتفاسيره من اول وجديد علشان يبقى مودرن

وفيه الناس الكويسة اللي نفوخهم عدل وعاوزين يكونوا مشهورين ويبنوا العمارة وفوقيها الروف ولما البنت لي لي بنتهم تقول يا بابا عاوزة موبيل ان 97 يقول لها من عيني اخلص ماتش رواندا واخلي مشجع يجيبه لك هدية يا حبيبتي

وكتير كتير كتيييييييييييير منا نفسهم في وظيفة قنفذ .. لعلهم يصرفوا عن انفسهم انياب الوحوش الضارية التي ملئت الأرض

تحياتي وهات كاجو

أم مالك يقول...

الفاضل الاستاذ تامر
رجعتنا لزمن المكسرات الجميلة
مش المضروبة بتاعت دلوقت
سعدت جدا بها واخذتنا لبعيد
اكرمك الله وبارك فى عمرك
على فكرة عجبتنى فكرة القنفد
تحياتى

أحلام حقيقية يقول...

ههههه يالله على احلام الاطفال اللى كلها براءة والغريب فعلا ان الاطفال بيكون جواهم يقين انهم ممكن يعملوا اى حاجة لما يكبروا معرفش ايه اللى بيغيرهم اكيد الظروف والدنيا بيشوف الواقع وبينسوا الاحلام
كالعادة بوستات حضرتك تحفة ومش تستغرب حضرتك انا متابعة المدونة من زمان :)
كل سنة وحضرتك طيب

لقد خلقنا الله احرارا يقول...

فى منتهى الجمال
انا مش عارفة من ساعة ماقريتها الفجر
اضحك ولا اعيط
بس بجد والله افكار حلوة
نبى!!
فكرة متهيألى ماخطرتش على بال حد قبل كده
وكمان من امتى الدورات الرمضانية كلها تقوى وايمان
كلام دكتور ياسر مظبوط
حضرتك اعقلهم واقربهم للواقع
بس احلام جميلة بجد
محدش دلوقت بيحلم كده
الاجمل ان الدنيا ردت عليكم بسرعة
ممثلة فى الرجل الستينى
لغة حضرتك جميلة جدا
عجبتنى جدا الجزء الخلفى من الرقبة

بنجاواتى يقول...

سلام عليكم

كل سنة وانتم طيبين
ويارب تكونوا بخير

ده سلام ع السريع كده معلش بقى


كل سنة وانت بخير

تامر علي يقول...

أبو كريم

أولاً : مرحباً بك في أول مرور على المدونة التي تشرفت بك وبزيارتك التي نرجو ان تدوم

ثانياً : كلنا كنا عاوزين نكون ضباط (بس مش أحرار) لكن القدر لم يمهلنا فبدد أحلامنا حول الضبط :))

رؤيتك في محلها لكن انت كنت متحامل على القنقذ شوية:)))

تحياتي :)

تامر علي يقول...

بدراوى

تصدق ان القنفد ده هو انجحنا وأكثرنا قدرة على التفاعل مع الحياة بالرغم من أحلامه المقنفده في أول حياته:)))

شكراً على مرورك الكريم :)

تامر علي يقول...

بنوتة مصرية

أهلا بك في أول مرور على المدونة المتواضعة وشكراً على الاطراء الرقيق :)

تامر علي يقول...

صبرني يارب

على فكرة أنا مكنتش أتوقع انه ممكن يلحقنا أبداً لكن الراجل كان جبار من بتوع زمان وكان محافظ على نفسه (انت أكيد عارفة الجماعة بتوع زمان)
علشان كده أنا معذور:)

هي كويسة والحمد لله وبتسلم عليكي وشكراً على السؤال :)

تحياتي :)

تامر علي يقول...

mahasen saber
ازيك يا استاذة محاسن رمضان كريم :)
الحقيقة الراجل كان من الجماعة القدام وكان له فكر معين ميعرفش حاجه اسمها احتضان أصلاً:)) انت عارفة الجماعة بلدياتنا الأصال جداً عاملين ازاي :)

شكراً على مرور حضرتك ومشرفانا دايماً :))

تحياتي

تامر علي يقول...

د. ياسر عمر عبد الفتاح

ماشي يا عم :)

النبي لما عرف بعد كده ان موضوع النبي ده مش شغال خربها خالص وارتكب كل الموبقات

والقنفد هو اللي فلح فينا

وانا (يالا مش مهم :))

منورني دايماً

تامر علي يقول...

د/ ستيته حسب الله الحمش

تصدقي ان القنفد هو اقربنا للمسار الصحيح على جميع الأصعده :))) والنبي ارتد على عقبيه لما عرف انه مش هايطولها وانا بطلت العب في حاجه معرفهاش :)))

هو انا مفقوس قوي كده ؟؟:))

تحياتي :)

تامر علي يقول...

أم مالك

والله مرور حضرتك وتواصلك أسعدني أكتر :))

وفكرة القنفد حقيقية:))

تقبل الله منا ومنكم الأعمال

تحياتي :)

تامر علي يقول...

أحلام حقيقية

متفق معك تماماً لكن للأسف الأ؛لام قلما تثيت بل عادة ما تتحول ..ربما الى كابوس أو لا شيء :))

شكراً لمتابعتك ومرورك الأنيق :)

تامر علي يقول...

لقد خلقنا الله احرارا

ماله الجزء الخلفي من الرقبة ؟؟؟:)))

دي تورية واستعارة مكنية ومجاز مرسل في آن واحد

تحياتي :)

تامر علي يقول...

بنجاواتى

كل سنة وانت طيب

وشكراً لمرورك

تحياتي :)

أحمـــــــــــــد أبو العلا يقول...

مكسراتك طعمها زي العسل ياعسل

بس جميل اوي تصوير الوضع

فعلا احلامنا في أوقات طفولتنا بتكون ملهاش حدود
لكن وكالعاده المؤسفه بنصطدم بصخرة واقع ونفوق على لطمة او قفا من بتاع الستيني

فركشاوي ..ناوي يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته...
كل عام وأنتم بخير ..
عزيزي تامر ...مكسراتك كسرت أسناني . و أحلام طفولتكم رجعتني للطفوله تاني ...تصور كل أحلام الطفوله خابت ...انا كان نفسي اكون كاتب كبير واجمع كل القراء والكتاب ..أقرأ للقراء ...وأكتب للكتاب . تخيل شكل الوضع الآن ؟
بصراحه رغم تكسير أسناني إلا إني مبسوط بمكسرات خالص ...

تامر علي يقول...

أبوحميد باشا

مش كل أحلام الطفولة بتخيب ممكن بعضها يتحقق زي انك تكبر بسرعة ... ده الحلم الوحيد اللي بيتحقق ولما يتحقق بتعرف انه مكانش حلم كان كابوس :)
وتفوق على قفا ستيني محترم :)

هييييه يابوحميد ربنا يسترها علينا وعليك :)

تحياتي :)

تامر علي يقول...

فركشاوي ..ناوي

كلنا أسناننا اتكسرت يا استاذنا :)

وفي ناس عضمها اتكسر كمان مش سنانها بس :))

لكن أولاً وأخيراً كل شيء بقدر ربنا والأمل في وجه الله كبير :)

تحياتي

سارة احمد يقول...

:)))))تسلم ايدك ياتامر البوست حلو اوي ...عجبني اوي الي كان نفسة يكون نبي بني مرة واحدة طب يقول ولي و لا قطب من اقطاب الزمان انما نبي كدة خبط لزق عسلة الولد ده:)))اما لاخينا القنفد دا اكيد اخد علي دماغة كترررر ومعندوش استعداد ياخد تاني غلبان مالنبي اديني قاعدة اتصعب عليه:))))اسفة علي التاخير في التعليق بس حضرتك عارف رمضان عبادة وطبيخ يعني حبة مصحف وصلاة وحبة مطبخ:))

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

انا اسفة مقدما على الكلام اللي بقوله ولا تزعل مني لكن جاركم هذا واااايد كيييوووت، ضحكني والله انه عسل خخخخ.

كل عام وانت بخير والله يرزقك ضربة الجزاء والحسناء ;)

تامر علي يقول...

سارة احمد

يافندم مفيش أسف ولا حاجه انت تشرفي في أي وقت وبأي كيفية :)

اللي كان عاوز يبقي نبي ده بقينا مسمينه الضلالي لاما ... زي الدالاي لاما زعيم التبت من كتر ماهو بايظ :)

تحياتي :)

تامر علي يقول...

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل

هو مش كيوت ولا حاجه ده كان جبار عنيد (الله يرحمه ويحسن اليه بأه .. كانت ايده تقيله):)

مازلنا في انتظار أي ضربة جزاء ..لكن دون جدوى :)))

تحياتي :)

hager za3bal يقول...

جامده المكسرات دي .. اسلوبها الساخر العامي الخفيف هو سر جمالها .. :)

بس خلتني اقرمش وانا صايمه يرضيك كده
وبعدين الصوره جوعتني اوي :)))

كل سنه وانت طيب ..
رمضان كريم :)

معلش جت متأخره شويتين :$

مجرد مدونة يقول...

ما شاء الله بجد حاجة زى العسل وانا انبسطت جدا من الاخ اللى كان نفسه يبقى نبى ده لأنى بردو وانا صغير كان نفسى ابقى كده واخويا كان بيقول لى ان النبى ده ربنا بيختاره انه احسن واحد فى قومه فكنت بجتهد جدا بقى هههههه

تامر علي يقول...

hager za3bal

القرمشة بعد الفطار بس :)

شكراً لمرورك وكل عام وانتم بخير

تحياتي وتقديري :)

تامر علي يقول...

مجرد مدونة

انت كمان كنت عاوز تبقى نبي ؟؟؟ يا خوفي منك :)))

صاحبي ده لما عرف انه مش هاينفع يكون نبي خربها خالص .. ربنا يسترها عليك :))

تحياتي :)

مجرد مدونة يقول...

لا ماتخافش ماهو انا لسه ما بقيتش عندى اربعين سنة يعنى لسه فى امل هههههه

mahasen saber يقول...

الشكرليك انتا يا تامر ..واه اكيد طبعا عرفت الجماعه الاصال دول

برضه اسيادنا دول اليى فى سن جدودنا كده

ربنا يكرمك بكل خير دايماوايامك مباركه ان شاء الله

شمس النهار يقول...

واضح ان انتوا اللي اتكسرتوا من الضرب

علشان كده انت سمتها مكسرات :)

كل سنه وانت طيب

ورمضان كريم

Beram ElMasry يقول...

الهم تقبل صيامكم وقيامكم وأجعله في ميزان حسناتكم وعيد سعيد أعاده الله عليكم باليمن والخير والبركة أنتم وجميع الأهل ** بيرم المصري

أحمـــــــــــــد أبو العلا يقول...

كل سنه وانت طيب ياأجمل مدون

غايب عننا
بس حاضر في قلوبنا

Beram ElMasry يقول...

الهم تقبل صيامكم وقيامكم وأجعله في ميزان حسناتكم وعيد سعيد أعاده الله عليكم باليمن والخير والبركة أنتم وجميع الأهل

** بيرم المصري

أم مالك يقول...

استاذ تامر
تقبل الله منك صالح الاعمال
وكل سنة وانت واسرتك الكريمة بالف خير
وعيد مبارك
تحياتى

الازهرى يقول...

كل سنة وانت طيب وبالف خير

كل سنة وانت اجمل والى الله اقرب

عيد سعيد على كل المسلمين يارب

لقد خلقنا الله احرارا يقول...

كل عام وحضرتك والاسرة والمسلمين جميعا بخير